نيران وحجارة وإصابات..الأجواء مشتعلة بحي صفيحي بفاس!-صور

18 مارس 2016 - 14:00

أصيب 5 أشخاص بجروح وصفت ب »غير الخطيرة »، في حريق شب فجر، اليوم الجمعة، بالحي الصفيحي » السلايلي  » المحادي لمقاطعة بنسودة، بفاس، القلعة الانتخابية السابقة للعمدة السابق لمدينة فاس حميد شباط.
وعلم  » اليوم24  » من مصدر مطلع، أن الحريق الذي اندلع حوالي الساعة الرابعة والنصف من فجر الجمعة، أتى على حوالي 60 براكة بالحي الصفيحي، أغلبها مبني بالطين وأغصان الأشجار.
وأعقبت الحادث مواجهات بين سكان البراريك وعناصر الوقاية المدنية وممثلي السلطات المحلية، والذين اتهمهم سكان الحي الصفيحي بالتأخر في الوصول إلى مكان الحادث، مما تسبب في التهام النيران لأزيد من 60 براكة، على الرغم من محاولات شبان الحي لإخمادها.
من جهتها، أوضحت عناصر الوقاية المدنية التابعة للوحدة الجهوية لفاس، بأنهم تدخلوا بالسرعة المطلوبة، وتمكنوا خلال وصولهم إلى الحي الصفيحي وتكمنوا من تطويق الحريق في وقت قياسي، على الرغم من الصعوبات التي واجهوها بسبب وجود مواد قابلة للاشتعال، مما سهل سرعة انتقال النيران بين براريك الحي الصفيحي.

eadf8c66-2703-4d81-b723-1c6f09739bdd
وقد فتح تحقيق بأمر من النيابة العامة لمعرفة أسباب الحريق، والتي ما تزال مجهولة. ومس الحريق « البراريك » التي أحدثها أصحابها مؤخرا للاستفادة من عملية إعادة إيواء سكان الحي الصفيحي البالغ عدد سكانه أزيد من 400 عائلة، و ذلك عقب انتقال الدوار الصفيحي من النفوذ الترابي لمولاي يعقوب وإلحاقه بنفوذ عمالة فاس، تقول مصادر  » اليوم 24″.
ونفذ أصحاب البراريك التي التهمتها النيران، رفقة اطفالهم وعائلاتهم وقفة احتجاجية، قبل قليل، أمام مقر مقاطعة بنسدوة التي يدبرها فريق من حزب العدالة و التنمية، طالبوا خلالها بفتح تحقيق في الحادث، بعد أن نبهوا إلى تعرض جزء من الحي الصفيحي للحريق دون بقية البراريك التي يضمها الحي الصفيحي والذي يزيد عن 400 براكة تم إحصاء أصحابها في السابق لتدبير ملف إعادة إيوائهم.

0fc9bd4c-977f-4bf0-acbc-9d57e576b0d4

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Lfadl منذ 8 سنوات

Décidément c'est vraiment REPUGNANT que quiconque qui a un problème doit honteusement en accuser les AUTORITES. Est-ce à dire que le Maroc doit affecter à chaque citoyen, à chaque porte, un ou plusieurs gardes ? C'est complètement DEBILE Çe qui se passe dans notre pays. Pour un OUI ou un NON, quiconque peut illégalement d'ailleurs, monter au créneau et accuser le Gouvernement. Beaucoup de gens manquent de savoir, d'éducation, et croient que eux seuls ont raison et tout le monde est fautif et responsable de leurs échecs ou du refus de leur accorder l'illégal. Il faut trouver une solution pour rééduquer les gens car nous vivons actuellement une sérieuse et gravissime anarchie !!!!!!!!!

التالي