الرئيس الفرنسي يستقبل ضحايا اعتداءات باريس بعد اعتقال عبد السلام

22 مارس 2016 - 00:00

يستقبل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، وللمرة الأولى، جمعيات ضحايا اعتداءات 13 نونبر في باريس، وذلك بعد ثلاثة أيام على اعتقال صلاح عبد السلام في بروكسل، الناجي الوحيد من المجموعة، التي نفذت الاعتداءات.

وقال جورج سالينس، رئيس جمعية « 13 نونبر: إخوة وتنوع »، وهو والد أحد الضحايا في الاعتداء على مسرح باتاكلان « نريد أن نسمع منه ما تم القيام به كي لا تتكرر الاعتداءات ».

[related_posts]

وأضاف أنه يريد أن يسأل هولاند « ما هي الأهداف الدولية لفرنسا؟ كيف العمل للقضاء على داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)؟ « مضيفا « حتى الآن، يتم تغليب الجانب الأمني فقط ».

وحسب المحيطين بالرئيس، فإن اللقاء سيكون مناسبة « للاستماع » إلى الضحايا و »تقييم عملية المتابعة معهم »، والدعم المالي والنفسي أو الإداري الذي حصلوا عليه منذ فبراير.

كما أن فرنسوا هولاند « سيقدم لهم أيضا معلومات حول التحقيق في إطار احترام سرية التحقيق والدفاع » بعد اعتقال صلاح عبد السلام الجمعة الماضية في بروكسل.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي