سجل الدولي المغربي يوسف العربي رفقة كل الأندية الثلاثة، التي لعب لها ما بين موسم 2008/2016 حوالي 83 هدفا في 227 مقابلة في الدوري الفرنسي والسعودي والإسباني، إذ سجل رفقة فريق “Caen” الفرنسي 28 في ثلاثة مواسم (من عام 2008 إلى عام 2011)، في حين سجل مع الهلال السعودي موسم 2011-2012 حوالي 12 هدفا، في حين تألق العربي مع مالقة في المواسم الأربعة الأخيرة (2012-2016)، بتسجيل 43 هدفا.

كما أن يوسف العربي دخل تاريخ الليغا الإسبانية، بشكل عام، وفريقه غرناطة، على وجه الخصوص، من أبوابه الواسعة، باعتباره أول لاعب مغربي يسجل أكبر عدد من الأهداف في “الليغا”، بـ15 هدفا في 35 مقابلة، كما أنه سجل حوالي 40 في المائة من أهداف غرناطة هذه السنة، أي 15 من أصل 42 هدفا.

يوسف العربي، كما كان منتظرا، سجل هدف التعديل (2-2) لفريق غرناطة في الدقيقة 21، قبل أن يحقق زميله ريكاردو كوستا، هدف الفوز لفريق غرناطة في الدقيقة 70، في اللقاء، الذي جمع أبناء الأندلس بالفريق الكناري لاس بالماس، يوم السبت الأخير، على أرضية ملعب ” Nuevo Los Cármenes” في غرناطة برسم الجولة 36 من الليغا.

وفي هذا الصدد، كان الدولي المغربي يوسف العربي متعادلا مع الدولي المغربي السابق والشهير ومهاجم فريق أتليتيكو مدريد العربي بن مبارك، الذي أبدع وأبهر، أيام الزمن الجميل في الليغا، بـ14 هدفا.

وهكذا أصبح الدولي المغربي قاب قوسين أو أدني من تحطيم رقمه القياسي السابق بخصوص عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد (17 هدفا)، إذ تكفيه ثلاثة أهداف في المقابلتين الأخيرتين المتبقيتين في عمر الليغا لتجاوز 17 هدفا، كما أن العربي استمر في تحقيق الأرقام الشخصية له في الليغا الإسبانية بتحقيقه 15 هدفا هذا الموسم مقارنة مع 12 هدفا، سجلها موسم 2013-2014، فضلا عن أن المهاجم المغربي يوسف العربي عزز، يوم السبت الماضي، صدارته باعتباره الهدّاف التاريخي لفريق غرناطة بـ43 هدفا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.