فيسبوك أمام القضاء بسبب تقنية التعرف على الصور

08 مايو 2016 - 22:23

قبل جيمس دوناتو، القاضي بأحد محاكم ولاية كاليفورنيا، الخميس الماضي، 3 شكاوى ضد موقع فيسبوك، لاتهامه بجمع معلومات وبيانات بيوميترية لوجوههم بشكل سري، وغير قانوني من أجل تطوير النظام الالكتروني الخاص بالتعرف على الوجوه، من دون موافقتهم.

وقال القاضي “نقبل على نحو صحيح مزاعم المشتكين التي تقول إن تقنية التعرف على الوجوه تعود لموقع فيسبوك، حيث تعمل على نسخ هندسي لوجوه المستخدمين في الصور من دون أخذ موافقتهم، وإن الحكم بتعويضات لصالحهم يعد أمرا معقولا”.

ونقلت صحيفة Le Parisien الفرنسية عن القاض قوله أن لمستخدمي فيسبوك كامل الحق في رفض جمع معلوماتهم الشخصية، حيث يقوم النظام الذي يطوره الموقع بمسح كل الصور الموجودة على الشبكة، والتي تم تحديد هويات الأشخاص فيها من قبل ناشريها.

ويساعد هذا الأمر الموقع في تحديد سمات الوجه الخاصة بكل شخص، وهي المعلومات التي تستخدم آليا عند نشر أي صورة على الموقع من أجل مساعدة المستخدمين في تحديد أسماء وحسابات الأشخاص الموجودة دون أدنى خطأ.

وأفاد موقع فيسبوك من جانبه أن من الممكن تعطيل هذه الميزة التي يوفرها، ولكن وعد بمواجهة كل الاتهامات في المحكمة، خاصة أن عددا كبيرا من الشركات الأخرى على الإنترنت تقوم باستعمال تقنيات مشابهة، مثل موقع غوغل الذي رفعت ضده دعوى قضائية للأسباب ذاتها.

ويشير العديد من المنظمات الحقوقية في أوروبا إلى أن تقنية التعرف على الوجوه تشكل خطرا وتثير القلق، ويجب على فيسبوك احترام الحياة الخاصة بالمشتركين في الشبكات الاجتماعية.

ونتيجة لذلك عمد موقع فيسبوك في العام 2012 إلى تعطيل ميزة “أهم اللحظات على فيسبوك” لمستخدميها في أوروبا.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.