متهم ميت يتبرأ من تبديد 47.7 مليار سنتيم في ملف أمام محاكم البيضاء!

10 مايو 2016 - 22:16

طالب دفاع أحد المتهمين، الذي توفي قبل أسابيع، من هيئة الحكم لدى غرفة الجنايات بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، بضرورة حصول موكله المتوفى على البراءة التامة، معتبرا أن أسوء شيء يصاب به المرء في حياته هو إهدار كرامته، وأن البراءة هي الشيء الوحيد الذي سيعيد للمتهم المتوفى كرامته.
وجاءت مرافعة المحامي، في إطار سلسلة المرافعات التي انطلقت في ملف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وهي القضية التي بلغت سنتها الخامسة داخل ردهات غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف الابتدائية بالدار البيضاء، بعد إحالتها على جلسات الحكم في يونيو 2011.
وحدد القاضي علي الطرشي، رئيس هيئة الحكم بالقاعة 8 لدى محكمة الجنايات يوم الخميس 19 ماي الجاري، لتتمة المرافعات في الملف، الذي وصل مراحله النهائية، في محاكمة 28 متهما بتبديد 47،7 مليار درهم، حيث عملت المحكمة سنة 2016 على تسريع وتيرة الجلسات لإنهاء أطوار ملف وصل سنته الخامسة في المرحلة الابتدائية.
وكانت لجنة لتقضي الحقائق قد أعدت تقريرا بخصوص وضعية الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وهو التقرير الذي أحالته النيابة العامة على محكمة جرائم الأموال، وهو ما جعل هيئة الدفاع تعتبر أن خروقات كثيرة تطال الملف، على اعتبار أنه لم ينم إجراء البحث التمهيدي فيه من طرف الشرطة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.