نجمة فلسطين تلمع في مؤتمر يحضره 400 صحافي من 50 دولة في اسطنبول

18 مايو 2016 - 11:20

“كنّا نعتقد أننا من سيحرر فلسطين، فإذا بفلسطين تحررنا من النسيان، والأنانية، والانهزام، والفرقة..”، هكذا افتتح الصحافي والكاتب المصري فهمي هويدي كلمته في منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال، الذي يعقد اليوم الثلاثاء، وغدا الجمعة، في إسطنبول بمشاركة أكثر من 400 صحافي وإعلامي من 50 دولة حول العالم تحت شعار “فلسطين في الاعلام فرصة وتحديات”.
ويهدف المؤتمر إلى إبقاء قضية فلسطين حية في الإعلام العربي والعالمي، بعد أن انشغل الرأي العام العربي عنها بقضايا الربيع العربي، وخريفه، وأخبار الحروب الأهلية ،والإرهاب، وداعش ..
وألقى مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، كلمة في المؤتمر ذكر من خلالها بمساهمة المغرب في الدفاع عن القدس، والتصدي لتهويدها، والجهود التي بذلها الملك محمد السادس في الدفاع عن القدس، وحق الشعب الفلسطيني في دولة حرة ومستقلة، عاصمتها “القدس”.
الخلفي قال إن فلسطين لاتزال وستبقى بوصلة للدفاع عن كرامة الأمة ووحدتها، وستتصدى لمخططات التقسيم في الشرق والغرب، مستعيدا اللهجة، التي تحدث بها الملك محمد السادس في القمة الخليجية، حيث هاجم الغرب، وحذر من مخططاته لتقسيم العالم العربي .
الخلفي حمل قضية الصحراء إلى إسطنبول، وقال للمؤتمرين القادمين من خمسين دولة ( إن المغرب كما يدافع عن فلسطين يدافع عن وحدة ترابه في الجنوب، ويتصدى لكل مخططات الانفصال في الصحراء).
وكرم المؤتمر مصطفى الخلفي على الجهود، التي بذلها، وهو وزيرا لخدمة الإعلام والصحافة، والمفكر الفلسطيني، منير شفيق على نضاله وإسهامه الفكري في الدفاع عن القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى الفنان التونسي، لطفي بوشناق، والأكاديمي المصري الراحل عبد الوهاب المسيري، والطفل الفلسطيني، خالد الدوابشة، الذي تعرض للحرق من قبل عنصري صهيوني.
كما حظي العديد من الصحافيين والمنتجين الإعلاميين، من الهند، واليابان، وفرنسا، وبريطانيا، وفلسطين، والأردن، بتكريم اعترف المنظمون من خلاله بإسهامات كل هؤلاء في إبقاء جدوة القضية الفلسطينية حية في الضمير العالي والعربي والمسلم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.