بكاءٌ ودموعٌ لعامل اقليم انزكان ايت ملول والسبب..."صرخة معاق"- فيديو

19 مايو 2016 - 08:30

لم يتمالك حميد الشنوري، عامل اقليم انزكان ايت ملول، نفسه، وذرف الدموع خلال متابعته لمسرحية تحت عنوان “صرخة معاق” قدمتها جمعية السلام لادماج المعاقين بانزكان، وتفنن مجموعة من أعضاء الجمعية في تقديمها في قالب حزين يبين معاناة هذه الفئة في المجتمع.

وظهر الشنوري، في مقطع فيديو، وهو يمسح الدموع  التي غالبته، غير انه لم يكن الوحيد الذي تأثر بالعرض الذي قدمته الجمعية، بل معظم الحاضرين، خاصة وأن الممثلين الذين أدوا المقطع كانوا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وكان الشنوري قد أشرف، صبيحة أمس الأربعاء، على احتفالات اقليم انزكان ايت ملول  بالذكرى الحادية عشر لانطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وألقى كلمة بالمناسبة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ali benjelloun منذ 6 سنوات

ma taybki ma walo

Mourad منذ 6 سنوات

ولد الناس !

Hamidovic منذ 6 سنوات

Où sont les larmes lorsqu’il a voulu imposer au président de la commune de Dcheira de donner des autorisations hors la loi?

abdelaziz Hamdouni منذ 6 سنوات

قليل من يتأثرون لما ترى قلوبهم الرحيمة ما رآه الانسان الطيب ودو قلب رحيم وحس جميل، فهنا لا نقول السيد العامل بل نقول الانسان الرؤوف الذي ابكاه هو ما احس به ما يعيشه الانسان دو الاحتياجات الخاصة وليس المعاق.