بائع متجول يقتل مواطنا ويهدد الشرطة بالانتحار في الدارالبيضاء

19 مايو 2016 - 19:32

اعتقلت عناصر الشرطة القضائية والأمنية في الدارالبيضاء، بعد زوال اليوم الخميس، بائعا متجولا وجه طعنات قاتلة إلى مواطن دخل معه في خلاف بإقامة زرهون في منطقة التشارك، حيث حاول الانتحار بعد تنفيذ جريمته.

وحسب مصادر أمنية، فإن البائع المتجول دخل في شنآن مع أحد المواطنين، واستل على إثره سكينا كبيرة الحجم، ووجه إليه طعنات قاتلة، لم تمهله أزيد من دقائق ليفارق الحياة قبل أن تصل به سيارة الإسعاف إلى مستشفى المنصور في البرنوصي.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الجاني، بعد ارتكابه للجريمة، حاول الفرار بعد الصعود إلى سطح العمارة، التي يقطن بها في إقامة زرهون، وبعد محاصرته من طرف الشرطة القضائية، والعناصر الأمنية التابعة للبرنوصي، حاول الانتحار عن طريق التهديد برمي نفسه من أعلى العمارة، قبل أن تتمكن عناصر الأمن من إقناعه بالعدول عن فكرته، وتسليمه نفسه للشرطة.

وتم نقل جثمان الضحية، البالغ من العمر 37 سنة، إلى مستودع الأموات بمركز الطب الشرعي الرحمة، لإجراء التشريح الطبي، قبل تسليمه لعائلته للعمل على دفنه، في حين تم وضع الجاني، الذي يشتغل بائع خضر متجول، رهن الحراسة النظرية، قبل تقديمه أمام محكمة الجنايات في الدارالبيضاء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المهم منذ 6 سنوات

الباعة المتجولون هم من اشعلوا الفتن في العالم العربي و التي سموها بالربيع العربي و دعمها الغرب المعادي للعرب و التي كانت نتائجها كارثية الى حد الان و اصبح العرب يهددون بالانتحار و ادرام النار في انفسهم يدعون انهم ابطال ،وهنا أطالب بمن ان اراد ان ينتحر او اراد ان يحترق فاتركوه يفعل ما يشاء و لا تعيروا له اي اهتمام فهو حر في نفسه و سيسأل عنها عند الله ونطلب من الاعلام ان لا يهتم بها و من تم لن ترى اي إنساء يبادر لها لأننا نجعل منهم ابطال لما نهتم بمحاولاتهم اللاأخلاقية