بوانو : الجهات التي سكتت عن واقعة القاصر"شيماء" شريكة بالجريمة

27 مايو 2016 - 18:30
عبد الله بوانو رئيس فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب- ارشيف
بوجمعة الكرمون –  قال عبد الله بوانو، رئيس المجلس الجماعي لمكناس، ورئيس فريق حزب “العدالة والتنمية”، إن الاعتداء الذي تعرضت له القاصر شيماء، على يد طلبة “البرنامج المرحلي” بكلية العلوم في مكناس، “سلوك إجرامي خطير، لا يمكن السكوت عنه أو تبريره بأي شكل من الأشكال”، وذلك في تصريح لموقع “اليوم24″، اليوم الجمعة.
واتهم القيادي، في حزب رئيس الحكومة “جهات سياسية وحقوقية”، بـ”تقديم الدعم”، لمن قال عنها “العصابة الإجرامية”.
وأفاد ان “جهات سياسية وحقوقية خارج الجامعة، هي التي تغذي العنف وتساهم في انتشاره داخل الجامعات المغربية”.
ومضى قائلا :”..كل جهة لم تعلن تضامنها واستنكارها للفعل الإجرامي الذي تعرضت له شيماء، داخل كلية العلوم، تعتبر مشاركة ومتواطئة في نفس الآن”.
ونبه رئيس الفريق النيابي للبيجيدي، إلى الدور الذي قامت به السلطات الأمنية بمكناس، والتي اعتقلت عناصر يشتبه في تورطها في واقعة حلق شعر وحاجبي العاملة بالمقصف، وذلك في ظرف قال انه “وجيز جدا”.
واعتبر أن “المطالبة باختراق عناصر الأمن لفضاء الجامعة مسألة لها انعكاسات خطيرة، والمثال على ذلك ما حصل في العديد من المواقع الجامعية الأخرى”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.