الحكومة التركية تتدارس إقالة سفراء وتمديد حالة الطوارئ

25 يوليو 2016 - 12:25

قال بن علي يلدريم رئيس الوزراء التركي، اليوم الاثنين، أن الحكومة ستمدد حالة الطوارئ في البلاد، إن اقتضت الحاجة لذلك.

وأشار، وزير الخارجية، أن بلاده ستقيل عددا من السفراء على خلفية محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة.

وأوضح رئيس الحكومة التركية، خلال حديثه مع وكالة أنباء “بلومبيرغ نيوز″ الأميركية، ” لا نفضل تمديد حالة الطوارئ، فإذا سارت الأمور في مسارها خلال ثلاثة أشهر سنرفعها، ولكن إن كان هناك أموراً يجب القيام بها، فإننا لن نتردد في تمديدها بدون أدنى شك”.

وأشار يلدريم إلى أن فرنسا أعلنت حالة الطوارئ في البلاد بعد عملٍ إرهابي شهدته ثم لجأت إلى تمديدها مرة ثانية وثالثة، مبيناً أن بلاده تمتلك مبررات محقة أكثر بكثير مقارنة بفرنسا، موضحاً بأن ذلك يسير وفق الدستور التركي.

وكان البرلمان التركي قد وافق يوم الخميس الماضي، على فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد لمدة ثلاثة شهور تبدأ من تاريخ 21 يوليو.

كما قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، في مقابلة مع قناة “خبر ترك” التلفزيونية، اليوم الاثنين أيضاً، إن بلاده ستقيل عددا من السفراء على خلفية الانقلاب الفاشل، وأن العلاقات بين أنقرة وواشنطن سوف تتأثر إذا لم تسلم الولايات المتحدة رجل الدين فتح الله جولن.

وأشار أوغلو إلى أنه سيلتقي عددا من المسؤولين الأميركيين لمناقشة تسليم جولن خلال زيارة مرتقبة للأراضي الأمريكية قريبا.

وتتهم تركيا إن جولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ 1999 مسؤول عن محاولة الانقلاب الفاشلة، بينما ينفي هو بشدة صلته بتلك الاتهامات، بينما تقول واشنطن إن أنقرة يجب أن تقدم أولا أدلة واضحة على ضلوع جولن في محاولة الانقلاب، كما قال محامون إن أي إجراءات تسليم قد تستغرق سنوات.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي

عاجل

تسجيل 9428 إصابة جديدة بكورونا و1766 حالة شفاء و27 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية X