المرأة التي عثر عليها مقطعة في حقيبة كانت بدون رأس..وعاملات النظافة كشفن السر!

29 يوليو 2016 - 23:19

في تفاصيل جديدة حول جثة الفتاة التي عثر عليها مقطعة داخل حقيبة ملابس بمقصورة القطار بمحطة مراكش اليوم الجمعة، علم اليوم 24 أن عاملات النظافة في القطار أول من اكتشف الأمر.

وتشير المعلومات المتوفرة، إلى أنه أثناء قيام احدى العاملات بأعمال النظافة داخل مقصورات القطار القادم من مدينة فاس الى مراكش، في محطته النهائية، عثرت العاملة على الحقيبة. وظنت الاخيرة أن زبونا قد نسيها، فحاولت فتحها للاطلاع على محتواها، لتفاجأ بأجزاء بشرية محشورة داخلها.

وبحضور الشرطة القضائية والعلمية، تم فتح الحقيبة ليتم العثور داخلها على خمسة قطع بشرية تتضمن اليدين والرجلين والجدع، في حين لم يتم العثور على الرأس، في تكرار لسيناريو جريمة مكناس قبل سنوات، حين تم العثور على حقيبة تحتوي أطرافا بشرية دون الرأس.

ووفق التقديرات الأولية للتحقيق، فإن الأجزاء تعود لفتاة ثلاثينية، تم وضع أجزائها في أكياس بلاستيكية، قبل أن يتم نقلها إلى الحقيبة التي تم التخلص منها بدسها وسط الأمتعة بمقصورة القطار الرابط بين مدينتي فاس ومراكش، حيث انطلقت تحريات السلطات الأمنية لتشمل جميع المحطات عبر الشريط السككي الرابط بين المدينتين.

وتروم التحريات الأولية التعرف على هوية الضحية، عبر التشريح الطبي والهوية الجينية، والبصمات، بالإضافة إلى تفحص كاميرات المراقبة المنتصبة في المحطات التي مر منها القطار وصولا إلى مدينة مراكش في محطته النهائية.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

يحيى منذ 4 سنوات

من الواضح أن لا أخلاق لها. أتعتقدين أنها لو وجدت أشياء ثمينة في الحقيبة كانت ستعيدها لأصحابها ؟ طبعا لا !! لو كانت لها أخلاق لما فتحت الحقيبة أصلا و لأخبرت المسؤولين

houda de Marrakech منذ 4 سنوات

La femme de menage n avait pas le droit d ouvrir cete valise. Si elle n avait pas l intention de voler le contenu elle n aurait pas ouvert la valise et puis supposant si c etait des explosifs , elle serait morte avfc tout l equipage ainsi que les passagers. Comme dit le Mr dans son commentaire, il faut les former .

عبير منذ 4 سنوات

عذرا ..اتعلم اخلاق هاته العاملة حتى تحكم عليها ..!

متتبع.الناضور منذ 4 سنوات

لولا خيانة الأمانة لما اكتب أمر الاشلاء. لأن الخادمة الخائنة لو وجدت مجوهرات أو حلي ثمينة ما أسندت بالشرطة.وجدت حقيقة كان من المفترض أن لا تقترب منها وخبر رؤساءها. ..ولكننا تحتوي على متفجرات قوية لما تحطم المحطة ومن فيها...وجب تأطير عمال وموظفات شركات الأمن الخاص وشكرا

متتبع.الناضور منذ 4 سنوات

نرجوا ان كاميرات "لخليع بالبيض ازيت العودات خدامة وفي حالة جيدة من فاس حتى مراكش للتشريع في إلقاء القبض على الجاني.اما هو بحصل يحصل

التالي