متطرف من أصول مغربية يستنفر الاستخبارات الأوربية

05 أغسطس 2016 - 20:23

تعيش مصالح الاستخبارات الغربية استنفارا أمنيا، خصوصا الإسبانية، وأيضا المغربية بعد أن توصلت بـ”بيان سري” من الشرطة البلجيكية، يحذرها من خطورة تسلل شخص “متطرف ومسلح”. ويتعلق الامر بمواطن يحمل الجنسية البلجيكية، وهو من أصول مغربية، والذي وصف بالخطير، وتم التأكد من مغادرته للتراب البليجكي صوب الجنوب الأوربي.

ويبقى التخوف الأكبر هو أن يتسلل هذا المتطرف بين الأعداد الكبيرة من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، والتي تختار الدخول إلى المملكة عبر الموانئ الإسبانية.

وفي هذا الصدد، كشفت صحيفة “الكوفيدنثيال ديجيتال” الإسبانية والقريبة من الاستخبارات، أن الأمن البلجيكي حذر نظيره الإسباني من وجود “هارب متطرف، ومسلح، وحامل للجنسية البلجيكية، ولديه وثائق مغربية”، يتوجه صوب الحدود الإسبانية.

هذا الشخص المسمى إلياس زهير، ولد في 19 دجنبر 1988، والذي تم تسريب صورته، توجد ضده مذكرة بحث دولية بتهمة محاولة القتل، إذ حاول القيام بالاعتداء في “حانة” في بروكسيل، مهددا العديد من الأشخاص بالقتل، قبل أن يقرر الهروب.

ويوضح التقرير السري أن المتطرف إلياس يمكن أن يكون استعمل في رحلة فراره صوب إسبانيا سيارة من نوع “Opel Corsa Break”، المرقمة بـ”1JNT244“، أو سيارة “Opel Astra”، المرقمة بـ1JNT244، أو سيارة “Vollkswagen Golf” المرقمة بـ1FKC916.

وحسب المعلومات، التي توصلت بها الصحيفة الإسبانية، فإن المتطرف إلياس زهير أثار الرعب، يوم 10 يوليوز الماضي، في إحدى حانات بروكسيل، حيث هدد جميع الزبناء بالقتل، إلا أنه لاذ بالفرار بعد إخبار الأمن بذلك، ومن حينها لم يحدد مكان اختبائه.

وأكد الأمن البلجيكي أن “زهير تطرف في الشهور الأخيرة، لذا فهو هارب خطير”، كما أن التقرير البلجيكي يربط زهير بمافيات تهريب الأسلحة.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي