مؤسسة إعلامية دولية تفصل أحد العاملين بسبب منشور في الفايسبوك

19 أغسطس 2016 - 21:21

بسبب منشور في الفايسبوك، عمدت إدارة مؤسسة “الدوتشيه فيله” إلى فصل أحد العاملين لديها.

وأعلنت مؤسسة دويتشه فيله الألمانية أنها “أنهت وبشكل فوري علاقة عمل أحد العاملين في القسم العربي بعد أن قام الزميل الذي يعمل في المؤسسة كصحفي حر، بوضع منشور على صفحته الخاصة في الفيسبوك، يدعو فيه بشكل لا يقبل اللبس إلى عمل يُعاقب عليه القانون بحق الناشطة الحقوقية المصرية ماهينور المصري”.

وأضافت المؤسسة في بلاغ لها، أن “الزميل عرف نفسه على صفحته الشخصية في الفيسبوك بأنه أحد العاملين في دويتشه فيله. وقبل اتخاذ أي قرار قامت مؤسسة دويتشه فيله الألمانية على الفور بالتحقيق الدقيق بالحادثة، حيث تم الحديث أيضاً إلى المتعاقد الحر الذي لم ينكر بدوره صحة المنشور”.
هذا وأكدت دويتشه فيله أنها “لا تتسامح بأي شكل من الأشكال مع مثل هذه التصرفات، ولهذا تم اتخاذ الخطوات المتعلقة بقانون العمل وأنهت علاقة الزميل المعني بشكل فوري. كما تدرس دويتشه فيله اتخاذ خطوات قانونية إضافية بحقه”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي