السلطات الجزائرية تطارد الحرفيين المغاربة عشية العيد

12 سبتمبر 2016 - 00:52

تشن السلطات الجزائرية منذ أيام حملات مطاردة واعتقالات في صفوف المغاربة الذين يمتهنون عدة حرف في الجارة الشرقية، وهو ما سيحرم المئات منهم من قضاء عيد الأضحى بين عائلاتهم.

وأكد بهذا الخصوص، حسن عماري، الناشط في مجال الهجرة، انه وفق الشهادات التي استقاها من بعض المهاجرين الذين استطاعوا الفرار والدخول إلى التراب الوطني، فإن الوضع لا يحتمل، قبل أن يضيف في تصريح لـ”اليوم24″ بأن شهادات بعضهم تؤكد بأن السلطات الجزائرية تسلبهم ممتلكاتهم أثناء توقيفهم.

تجدر الاشارة إلى أن فترة عيد الأضحى تشهد عودة الآلاف من المغاربة الذين يعملون بشكل غير قانوني فوق التراب الجزائري، والذين يدخلون إلى التراب الجزائري عبر الحدود البرية، غير أن السلطات الجزائرية في هذه الفترة تواجه عودتهم بالاعتقالات والمطاردات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سلوى منذ 5 سنوات

ماشي غريبة عليهم الخسة والنذالة هما صحابها والتاريخ يشهد على كلامي وهادية الناس الله يهديهم اش داهم لتما اصلا الجزائر مكحطين

نورالدين منذ 5 سنوات

الله يهديهم اخوانا الجزاءريين و الصراحة تلاقيت مع جزاءريين في الغربة و وقفو معايا او ما شفت منهم غي الخير. الله يهدي الحكومة ولا يجيب الله شي حكومة لي تشوف للخاوا و الدم و الدين و اللغة و العادات ... لي بيناتنا و يفتحو لحدادا ونعيشو احنا في احنا بلا مشاكيل انشاء الله

التالي