وزارة التربية: مقررات التربية الإسلامية خضعت للمراجعة وفي طور الطباعة

16 سبتمبر 2016 - 12:15

أفادت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، أن الكتب الجديدة الخاصة بمادة التربية الإسلامية، في طور الطباعة لدى الناشرين، وستكون متوفرة بالكميات الكافية في غضون أسبوعين على أبعد تقدير.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ يتوفر “اليوم24” على نسخة منه، اليوم الجمعة، أن الكتب خضعت لمراجعة شاملة وفق التوجهات الجديدة للمناهج التربية الإسلامية، حيث مرت العملية من مراحل المراجعة والتأليف والتقويم والمصادقة حتى تكون جاهزة للدخول المدرسي الحالي.

وكما أشرنا في خبر سابق، عمدت وزارة التربية الوطنية، إلى حذف سورة “الفتح” من مقررات التربية الإسلامية للسنة الثالثة إعدادي، وتعويضها بسورة “الحشر” في مدخل “التزكية”، وذلك حسب ما تضمنته الوثيقة الصادرة عن مديرية المناهج بوزارة التربية الوطنية والتي تهم “مشروع مراجعة وتحيين الهندسة المنهاجية للتربية الدينية” الذي أعدته بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وفي الوقت الذي اعتبر كثير من المتتبعين أن سبب حذف سورة “الفتح” يرجع إلى تضمنها آيات تحث على الجهاد، عبرت جمعية أساتذة التربية الإسلامية عن موقف يتناقض مع ما يروج، حيث أكد سعيد لعريض، نائب رئيس الجمعية أن “حذف الفتح لكونها تتحدث عن الجهاد ليس مبررا للحذف” مبرزا أن هذه السورة “ترصد جانبا من السيرة النبوية حيث تتحدث عن حدث صلح الحديبية الذي يعتبر فتحا ومهد لفتح مكة”، موضحا أن “المتعلم في حاجة لدراسة السيرة النبوية وخاصة سورة الفتح لما تحمله من معاني ودلالات”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الهاشمي ايعيش منذ 5 سنوات

ان سحب سورة الفتح خطأ كبير فالتلاميد يجب ان يعلمو بأن الاسلام كان يسيرا في صلح الحديبية وفي الفتح "" ادهبو فأنتم الطلاقاء """ اتقو الله في مقراراتنا

بلال منذ 5 سنوات

هوض زيادة تفقيه الاجيال الصاعدة توهمون المسلمين ان الدين خطير بتدريس ايات فيها الجهاد. الجهاد امر رباني ويجب تلقينه بشكل صحيح للتلاميذ و ليس التهرب و الرجوع الى الوزاء. هذا في نظري امر خاطئ و الاولى بالوزارة االترميز علىًالاخلاق و ووحدة المسلمين.

حنان منذ 5 سنوات

سبحان الله.ماهذا التخلف؟هذا هو حد تفكيركم عوض ان تفكروا في زيادة وقت الحصص وجعل دراسة العلوم الدينية اجبارية من قواعد التجويد والقراءات وللفقه تريدون مسح عقول ابناءنا.لما لم تقولو ان هذا الانحطاط من سوء مايعطى في المقررات التيلا فائدة من تعليميها .لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.اللهم لا تعذبنا بما فعله السفهاء منا..

التالي