لأول مرة عقد قمة الاتحاد الأوربي من دون بريطانيا

16 سبتمبر 2016 - 13:58

بدأ قادة الاتحاد الأوربي قمة، اليوم الجمعة، في براتيسلافا، بإجراء “محادثات صريحة”، بعد الصدمة، التي أحدثها قرار خروج بريطانيا، فيما يهيمن ملفا الأمن، وتعزيز الدفاع الأوربي على المناقشات.

ويريد القادة الـ27، خلال اجتماعهم في قصر مطل على نهر الدانوب، الاتفاق على مشاريع ملموسة لتقوية أوربا، على الرغم من أن الدعوات لرص الصفوف تصطدم بخلافات لا تزال عميقة.

وأكد رئيس الوزراء السلوفاكي، روبرت فيكو، مضيف القمة، أن القادة الأوروبيين سيجرون “محادثات صريحة جدا حول الوضع، الذي وصل إليه الاتحاد الأوربي”.

وأضاف روبرت أن الهدف هو التوصل، اليوم الجمعة، إلى “خارطة طريق للمواضيع الأكثر أهمية، التي نرغب في حلها في الأشهر الستة المقبلة”.

وحذرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، عند وصولها إلى القمة من أن الاتحاد الأوربي “في وضع حرج”.

وقالت ميركل: “يجب أن نظهر عبر أعمالنا أنه بإمكاننا أن نعمل بشكل أفضل”، مشيرة إلى مجالات الأمن، ومكافحة الإرهاب والتعاون في مجال الدفاع، ومسائل النمو والوظائف.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، إن “فرنسا تبذل الجهد الأساسي من أجل الدفاع الأوربي، لكن لا يمكنها أن تقوم بذلك لوحدها”.

واعتبر أنه “في حال اختارت الولايات المتحدة النأي بنفسها، يجب على أوربا أن تكون قادرة على الدفاع عن نفسها”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.