المساحة الزراعية الصالحة للفلاحة بالمغرب تصل إلى 8 مليون هكتار

18 سبتمبر 2016 - 19:24

أكد المشاركون في لقاء جهوي نظم، أمس السبت بمدينة فاس حول الفلاحة المستدامة، أن المساحة الصالحة للزراعة بالمغرب ارتفعتمن 7 إلى 8 مليون هكتار، ليصير القطاع الفلاحي بذلك المحرك الرئيسي للتنمية السوسيو-اقتصادية على الصعيد الوطني بناتج داخلي خام يناهز 19 في المائة.

وأشار المشاركون في المنتدى، الذي نظمته (شبكة مبادرات الفلاحة البيئية بالمغرب) بشراكة مع جامعة سيدي محمد بن عبد الله وجهة فاس-مكناس، إلى أن الجهة تتميز بطابعها الفلاحي بمساحة زراعية تصل إلى 3، 1 مليون هكتار، أي نسبة 15 في المائة من المساحة المزروعة على المستوى الوطني، مع أراضي استغلال تفوق 206 ألف و360 هكتار.

وألقوا بالمناسبة الضوء على (مخطط المغرب الأخضر 1 و2)، الرامي بالخصوص إلى تقييم وتدبير المخاطر وانعكاساتها البيئية والاجتماعية، وحماية التنوع الطبيعي، والتعامل الفعال مع التغيرات المناخية.

وحسب ممثلة المديرية الجهوية للفلاحة لفاس-مكناس ليلى لودي، فإن المشاريع الفلاحية التي يتضمنها (مخطط المغرب الأخضر) تتغيى تهيئة المجال العقاري التي تمكن من استغلال أفضل للماء بما يساعد على التصدي لظواهر من قبيل الجفاف وحماية التربة من عوامل الانجراف.

وأوضحت ورقة تقديمية للمنتدى أن الفلاحة البيئية أضحت تشكل مكونا أساسيا ضمن مكونات الفلاحة المستدامة باعتبارها تساهم في تثمين وسائل الإنتاج والرفع من المردودية مع المحافظة على الموروث الطبيعي وحماية التربة والبيئة إلى جانب مساهمتها في مقاومة التغيرات المناخية مع تقديمها لحلول وإجابات من شأنها أن تساعد على الوصول في أفق 2030 إلى تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.