النيابة العامة بإسبانيا تطالب بـ12 سنة سجنا لمغربي هدد "الملك والأسرة الملكية"

26 سبتمبر 2016 - 16:47

طالبت النيابة العامة الإسبانية بالحكم على جهادي مغربي يدعى عبد الوهاب طاحطح، ويبلغ من العمر 28 سنة، بعقوبة سجنية تصل إلى 12 عاما سجنا نافذا، وإخضاعه للمراقبة عشر سنوات أخرى بعد إتمام العقوبة السجنية، وذلك بسبب «تهديد الملك والأسرة الملكية»، حسب صحيفتي «إلموندو» و«لاراثون» الإسبانيتين.

وحسب مصادر قضائية، فقد عثر لدى المغربي على وثيقة جهادية مكتوب عليها: «سيعرف ملك إسبانيا فليبي معنى المعاناة عندما يرى طفلتيه تحت الأنقاض»، علاوة على تهديدات أخرى.

واعترف الجهادي المغربي، حسب المصادر ذاتها، بأن الوثيقة التهديدية تعود له، غير أنه أخبر المحققين بأنه «وجدها في المحرك غوغل، وأن دوره اقتصر على ترجمتها».

ويعتبر الجهادي المغربي عبد الوهاب المقيم بإسبانيا زعيم خلية جهادية تتكون من 10 أفراد تقريبا، أغلبهم مغاربة أو من أصول مغربية، وتوجه إليه كذلك تهمة الدعاية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لصالح «تنظيم الدولة».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.