انطلاق جنازة بائع السمك وسط احتجاجات أبناء مدينة إمزورن

30 أكتوبر 2016 - 11:27

انطلقت، قبل قليل، مراسيم جنازة محسن فكري، بائع السمك في الحسيمة، الذي لقي حتفه في شاحنة لنقل وعصر النفايات، احتجاجا على مصادرة سلعته.

وشهدت الجنازة احتجاجات واسعة لابناء مدينة إمزورن بإقليم الحسيمة، الذين خرجوا بالعشرات، للاحتجاج عن وفاة ابن مدينتهم بتلك الطريقة المؤلمة.

وردد أبناء المدينة شعرات مثل “لا الإله إلا الله محمد رسول الله، ومجرمون.. مجرمون.. قتل إرهابيون، ويا شهيد ارتاح ارتاح..سنواصل الكفاح”.

ومن المنتظر أن تؤدى صلاة الجنازة على فكري، بعد صلاة الظهر قبل أن يورى الثرى.

واتصل عبد الاله بنكيران، رئيس الحكومة، أمس السبت، بوالد محسن فكري وقدم له بالتعازي في وفاة ابنه.

وأضاف مصدر الموقع، أن والد محسن فكري، كان عضوا سابقا في حزب العدالة والتنمية، وسبق له ان ترشح باسم الحزب.

وكان بنكيران، أعرب في تصريح رسمي  له،عن أسفه الشديد للحادث المؤلم، داعيا أعضاء حزبه والمتعاطفين معه، إلى عدم الاستجابة بأي شكل من الأشكال لأي احتجاج بخصوص هذا الحادث.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة، في المقابل، قد دعا عبر تصريح معمم، لناطقه الرسمي، مناضليه، إلى المشاركة في الاحتجاجات المتضامنة مع قضية بائع السمك، محسن فكري، بالحسيمة.

يشار إلى أن عدد من نشطاء حقوقيون ومدنيون، دعوى إلى الخروج في مساء اليوم الأحد، في كل من الدار البيضاء، الرباط، طنجة، مراكش.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Khalid منذ 5 سنوات

Ina lilah wa ina ilayhi raji3on

citoyen منذ 5 سنوات

Benkirane est une brebis qui cherche à rester dans le pâturage de son maître. Sachant, qu'un jour son tour viendra pour égorger comme les autres.

محمد الاقاوي منذ 5 سنوات

هدا أسلوب بنكيران وأنصاره عندما تدعوا النقابات مثلا الى إضراب احتجاجا القمع الدي واجهت به الحكومة الأساتذة المتدربين. نجدهم يدعون إلى إفشال الاضراب.