انفجار أكبر قاعدة أمريكية في أفغانسيان.. وسقوط ضحايا

12 نوفمبر 2016 - 10:10

وقع انفجار، فجر اليوم السبت، داخل قاعدة باغرام، أكبر قاعدة أميركية في أفغانستان، ما أسفر عن سقوط ضحايا، وفق ما أعلن حلف شمال الأطلسي.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الانفجار في الوقت الحاضر، بينما تكثف حركة طالبان هجماتها في جميع أنحاء البلاد قبل حلول فصل الشتاء الذي يشهد عادة وقفا للمعارك. وقال الحلف الأطلسي، في بيان، “يمكننا التأكيد أن انفجارا وقع في قاعدة باغرام العسكرية هذا الصباح بعيد الساعة 5,30 (01,00 ت غ). وهناك ضحايا”، من دون أن يحدد عدد القتلى والجرحى.

ويشير الانفجار إلى تدهور الوضع الأمني في أفغانستان بعد حوالى عامين على إعلان الحلف الاطلسي نهاية العمليات القتالية في أفغانستان.

وتعرضت قاعدة باغرام الواقعة على مسافة حوالى خمسين كلم من كابول بانتظام لهجمات متمردي طالبان.

وما زال ينتشر أكثر من 12 ألف جندي غربي، نحو عشرة آلاف منهم أمريكيون، في افغانستان، وذلك في إطار عملية “الدعم الحازم” لتدريب ودعم القوات الأفغانية في مواجهة المتمردين الإسلاميين.

باغرام، هي أحد أكبر القواعد العسكرية الأمريكية في أفغانستان. وهي تقع بالقرب من المدينة القديمة في بغرام على بعد 11 كلم جنوب شرق شاريكار في مقاطعة باروان في أفغانستان.

المطار يأتي مع مدرج مزدوج قادر على التعامل مع أي حجم من الطائرات العسكرية، بما في ذلك طائرات شركة بوينغ سي-17 غلوب ماستر 3 وأنتونوف أن-225. وتحتل القاعدة بشكل رئيسي من قبل القوات المسلحة الأميركية، وقوات ايساف ووكذلك نسبة من الجيش الأفغاني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.