اخيرا..بشرى سارة لعائلة الأستاذ الذي أوقفت الوزارة أجرته بعد مرضه!

18 نوفمبر 2016 - 15:10
سوت وزارة التربية والتكوين المهني ملف أستاذ عزيز عزيزي، الذي تم توقيف أجره الشهري بعد 18 سنة من العمل، لإصابته بمرض عضال أدى به إلى الشلل النصفي.
وجاء ذلك بعد بث “اليوم 24” لحالة الأستاذ عزيز عزيزي في ريبورتاج مصور، تحدثت فيه زوجته عن معاناته مع المرض، ووزارة التربية الوطنية، التي منعت عنه أجرته الشهرية.
كما أفادت زوجة الأستاذ عزيزي، سهام فايز، أنه بعد انتشار قصتها إعلاميا، دخل على الخط مجموعة من الأساتذة والنقابيين، وبعدها بمدة أخبرت بأن ملف زوجها تمت تسويته، وأن الموظف المسؤول عن اختلالات المسطرية في الملف تم توقيفه عن العمل في انتظار أن يحال بقية المتورطين على القضاء.
وذكرت المتحدثة نفسها أنها توصلت بتعويضات أولية، وتم إبلاغها بأنها ستتوصل بتقاعد زوجها ابتداءً من الشهر المقبل.
القصة الكاملة لأستاذ عزيز عزيزي:
https://www.youtube.com/watch?v=7IPER_fCoeY
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حميد حمادة منذ 5 سنوات

قد يسغرب الانسان ما يقع في هذا البلد.فاذا كان من حق هذا الستاذ ان يستلخص اجرته فلماذا قطعت عنه حتى استغاثت عائلته ليتم ارجاعها اليه. وكيف يفعل ذلك المواطن الذي لا يعرف كيف بستنجد بواسطة الانترنت؟ والحقيقة تقتضي ان ينال كل واحد منا ما ينص عليه القانون ولا ياخذ شيئا بموجب القانون.ان هذا الامر يتقتضي البحث ومعاقبة كل مخالف للقانون اذا كنا نقول دولة الحق والقانون.

مغربي واعتز منذ 5 سنوات

جيد جدا...عاش الوطن