بسبب "ماكياج العنف" على القناة الثانية "هويمن رايست ووتش" تهاجم المغرب

30 نوفمبر 2016 - 17:27

بعد أسبوع من بثها لازالت قضية بث القناة الثانية لفقرة حول طرق تخلص النساء من آثار العنف على الوجه، مثارا للسخرية والإنتقاد على المستوى العالمي.

فبعد تطرق صحف غربية، لهذا الموضوع بسخرية لاذعة، جاء الدور على منظمات حقوق الإنسان، حيث اتهمت روثنا بيغوم، الناشطة في “هيومن رايست ووشت”، القناة الثانية، بـ”ممارسة التضليل والتستر على العنف ضد النساء، تزامنا مع اليوم العالمي لمحاربة هذه الظاهرة”.

وكتبت الناشطة الحقوقية، في المنظمة في منطقة شمال إفريقيا، على موقع المنظمة، أن القناة الثانية، رغم تقديمها اعتذارا للمشاهدين وسحبها للفيديو، فإنها لازالت تمارس التعتيم على الموضوع.

وإلى ذلك قالت الناشطة، إن السلطات المغربية، “فشلت مرارا وتكرارا في تنفيذ التدابير التي يمكن أن تساعد في منع العنف المنزلي، ومحاكمة الأزواج المعتدين”.

بيغوم، قالت إنها قابلت السنة الماضية 20 امرأة وفتاة تعرضن للعنف، مضفة أن كثيرا منهن قلن أن السلطات الأمنية رفضت تسجيل إفاداتهن أو التحقيق بخصوص ما تعرضن له من عنف، متهمة هته السلطات بدفع النساء إلى الرجوع إلى إزواجهن الذين عنفوهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد منذ 5 سنوات

انصح الحكومة بإرسال كل من طلقة الى هومن رايتس لتصرف عليها .والله يهدي الازواج