الحسن الثاني في مذكرات جديدة للإسرائليين

04 يناير 2017 - 00:59

إصدار جديد من مذكرات المسؤولين الاسرائيليين خرج إلى الوجود في الفترة الأخيرة، وأتى على ذكر تفاصيل بعضها يرتبط بالملك الراحل الحسن الثاني. جاك نيريا، المستشار السياسي السابق لرئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إسحاق رابين، أصدر كتاب مذكرات في 400 صفحة، تطرّق فيه لزيارة قال إنها قادته إلى المغرب في دجنبر 1993. زيارة يقول المسؤول الإسرائيلي السابق انه التقى فيها الحسن الثاني، وأن الأخير كان حريصا على إبداء رفضه فكرة نشر قوات دولية في الصحراء لحفظ السلام، معتبرا أن الدفاع عن الحدود المغربية مهمة يقوم بها المغرب. في المقابل، يقول الكتاب إن الحسن الثاني رفض مطالبة الفلسطينيين بجعل القدس عاصمة لدولتهم، قائلا إن القدس كانت دائما قضية جميع المسلمين وليس الفلسطينيين وحدهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أبو طه منذ 5 سنوات

"من المسلمات التي لا يماري فيها عارف بأحوال المغرب أن مجال تدبير العلاقات الخارجية للبلد مجال محتكر بالكامل من قبل المؤسسة الملكية ولا يسمح للفاعلين السياسيين من خارج هذه المؤسسة بلعب دور مستقل أو التدخل في هذا الشأن دون إذن أو تعليمات من الفاعل الحقيقي. وهذا تقليد ترسخ في الممارسة السياسية المغربية وصار من الأعراف الثابتة التي لا يسمح لأي كان بتغييرها أو المطالبة بتعديلها. وقد أفرز هذا الاحتكار الملكي لمجال العلاقات الخارجية والديبلوماسية غياب استراتيجية واضحة للتعاطي مع مختلف القضايا المرتبطة بالعالم مما جعل الديبلوماسية المغربية غارقة في الارتباك والارتجال نتج عنها مراكمة الكثير من أصناف الفشل في تدبير القضايا الاستراتيجية للوطن وفي مقدمتها قضية الصحراء."مقتطف من مقدس 20 للجماعة العدل و الاحسان.