زغاريد وبكاء في جنازة المغربية ضحية "داعش" بإسطنبول- صور/فيديو

04 يناير 2017 - 11:16

بني ملال/تصوير: عبد المجيد رزقو-تصوير وإخراج الفيديو: فهد مرون

بعد ساعات من الانتظار، وصلت على الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم الأربعاء، جثة زينب أيت سي لمنزل عائلتها في مدينة بني ملال، بعد أن قتلت في الهجوم المسلح الذي استهدف اسطنبول خلال احتفالات رأس السنة.

[youtube id=”bs2F5G5mPtg”]

سكون بأزقة الحي الراقي وسط المدينة، كسره صوت بكاء الأم المكلومة، وأفراد عائلتها الذين ظلوا يرددون الدعاء لها بالرحمة والمغفرة، والزغاريد والصلاة والسلام على روحها.

وصول جثمان زينب ايت سي ضحية الاعمال الارهابية بتركيا - رزقو (3)

الأم بكت ابنتها بحرقة كبيرة، ولم تتمالك نفسها وهي تلتقي جثمانها، وتودعها إلى مثواها الأخير، بعد ما كان آخر لقاء مباشر بينهما قبل حوالي سنة، نظرا لارتباطات زينب المهنية والعائلية في الكويت التي وصلتها سنة 2008.

عثمان، الشقيق الأصغر للراحلة، لا يزال تحت هول الصدمة. لا يذرف الدموع، بل اختار الانزواء بعيداً عن أفراد العائلة الذين تجمهروا حول نعشها الخشبي.

وصول جثمان زينب ايت سي ضحية الاعمال الارهابية بتركيا - رزقو (4)

وصول جثمان زينب ايت سي ضحية الاعمال الارهابية بتركيا - رزقو (7)

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حنان حمدي منذ 5 سنوات

الله يرحمها و يصبر ميمتها

kamel منذ 5 سنوات

يا رب ترحمها ولكن يا إخوتي ان الموت يأتي فجأة فتفادوا مثل هذه الاماكن. هذا لا يعني اننا لا نخطاء ولكن لنترحم عليها ولنأخدها عبرة

فاطمة منذ 5 سنوات

الله يرحمها و يصبر عائلتها