قصة الشاب الذي أحرق نفسه أمام مقر للشرطة بالرباط - فيديو

08 يناير 2017 - 20:35

بعبارات من الألم، استهلت سعاد أخت الشاب الذي أحرق نفسه  حديثها، أمام مقر للشرطة، بالرباط، لـ”اليوم 24″ قائلة :”انا خويا كان عندو سوابق ولكن بدل حياتو ومشا جنب الحيط ونهار مشا يطالب بحقو بيتوه في الحبس وطلقو لتعدى عليه “.

واسترسلت حديثها :”خويا تحكر بزاف وقصته هو أنه كان شي واحد سرقو ومنين تلاقاه وعقل عليه مادارش شرع يديه مي شدو وداه عند البوليس إلإ أنهم ماخداوش ليه حقو طلقو مشتكى به، وشدو المشتكي، وهادشي خلاه يحس بالحكرة”.

أما أخ الضحية روى لـ”لليوم24″، ان أخاه أحس بالظلم، فقام بشراءقارورة “الدوليو”، واتجه صوب مركز الأمن ليقوم بإضرام النار في جسده أمام أعين من ظلموه من رجال الأمن في دائرة التي توجد بباب الأحد..

لتعود سعاد أخته الكبرى بدموع حارقة تنهمر من عينيها، أخي غير حياته الى الأفضل والكل يشهد له بذلك، لكن من يقول رواية أن الشرطة صادرت بضاعة له تحتوي على الخمور، فهو خاطئ، أخي يشتغل كحارس أمن خاص، وبفضل الله أضحت حياته تتحسن الى أنهم “حكروه بزاف”.

وتضيف قائلة :”خويا تحكر وباقي محكور حتى هو ميت، تصاب بحروق خطيرة من درجة الثالثة الإ انه لم يلقى العناية الطبية بمستشفى ابن رشد بالبيضاء بسبب عدم تمكننا من تغطية جميع الأدوية الازمة له”.

واسترسلت قائلة :”وحتى لكي نقوم بإجراءات دفنه وإكرامه لأول مرة في حياته، تلقينا العكوسات بسبب أن الحالة المدينة لعائلتنا تمت تمزيقها من طرف أخ لنا مختل عقليا “.

وناشدت سعاد ذوي القلوب الرحيمة، من أجل رفع الحكرة، عن أخيها للمرة الأخيرة من أجل مساعدتها في الإجراءات التي استعصت عليها وعائلتها القيام بها.

[youtube id=”49wJO9phx1c”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.