حقيقة "انفجارات" الجديدة بعد تفكيك خلية إرهابية

27 يناير 2017 - 17:40
خلافا لما راج حول سماع دوي انفجارات، قرب المحطة الطرقية بالجديدة، تأكدت “اليوم 24” بأن ماشاع حول ذلك، لا أثر له في المنطقة.
وكانت أنباء تحدثت عن إخلاء رجال الأمن للمنطقة من أجل تمشيطها في ظل سماع دوي الانفجارات.
غير أن “اليوم 24″، التي انتقلت إلى عين المكان، لم تلاحظ أي أثر لعمليات تمشيط في تلك المنطقة.
يشار إلى أنه قد أعلن اليوم عن تفكيك خلية إرهابية متكونة من 7 أشخاص في خمسة مدن مغربية.
وبدا حي الصفاء بالجديدة الذي اعتقل فيه عناصر الخلية هادئا عند حلول “اليوم24″، به بعد ما كان في بؤرة الضوء منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.
وتجلى أن عناصر الخلية اختاروا ذلك الحي من أجل الإعداد لمخططهم، للهدوء الذي يميزه، مقارنة بأحياء أخرى.
وشرعت قوات الأمن في اقتحام أماكن تواجد عناصر الخلية في الرابعة صباحا، وسمع دوي طلقات نارية في الساعة السادسة.
وأشرف عبد اللطيف الحموشي، مدير المديرية العام لمراقبة التراب الوطني، على عملية تفكيك الخلية التي أطلق عليها ” خلية الجديدة”.
وأقام الحموشي مركزا لقيادة العمليات بمدينة الجديدة، حيث ألقي القبص على عناصر الخلية في الساعات الأولى من يومه الجمعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي