ذي إكونوميست: أخنوش يد القصر في البلوكاج

29 يناير 2017 - 23:00

 

قدمت مجلة «ذي إكونوميست»، البريطانية، تحليلا لأزمة البلوكاج التي يعرفها مسلسل تشكيل حكومة بنكيران، طرحت فيه الإشكال السياسي الذي يعوق تشكيل تلك الحكومة.

وترى الصحيفة أن القصر غير بعيد عن «مناورات» تشكيل الحكومة، وأنه، بعد الفشل في جعل حزب الأًصالة والمعاصرة يفوز بالانتخابات، تم اللجوء إلى عزيز أخنوش.

هذا الأخير وضع «عدة شروط»، منها إدخال أحزاب أخرى إلى التحالف الحكومي السابق «بهدف إضعاف الإسلاميين».

وترى الصحيفة، في مقال بعنوان: «من يرفع حالة البلوكاج عن المغرب؟»، أن بنكيران بات يمثل تحديا «غير معهود» للقصر، من خلال شخصيته «الكاريزمية والفلكلورية»، وتمتعه بدعم من مواطنين عاديين، «مقابل الملك الذي يتمتع بدوره بالشعبية، ويحظى بدعم بنكيران»، لكن البعض يرى أن هناك «تنافسا متزايدا» بينهما، وهو ما لا يقبله المخزن.

المشكل -تقول الصحيفة- أن البلوكاج باتت له أضرار اقتصادية، وأن محللين اقتصاديين يتحدثون عن مناخ أعمال «قاتم»، و«استثمار ضعيف».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

maghariby منذ 4 سنوات

Il est une évidence que tout marocain sait ou ressent instinctivement, le blocage a été permis par l’autorité suprême du pays. Car s'il avait voulu, il y . aurait mis le holà depuis belle lurette Encore une fois, je dis; le peuple n'est pas stupide comme pourrait le penser certains. Si non cela reviendrait a dire que nous sommes un royaume de déficients mentaux, mais loin de la et très loin même.

Moha منذ 4 سنوات

لا ديموقراطبة و لا تنمية، مع ملكية تنفيذية متسلطة....على الشعب صياغة دستور جديد.

التالي