أب يغتصب طفلتيه يوميا بعد تخدير زوجته

02 فبراير 2017 - 11:40

اهتزت ساكنة حي مولاي يوسف بأكادير، مساء أمس، على وقع حادثة إقدام أب على اغتصاب طفلتيه وممارسة الجنس بعد تخدير والدتهما.

وأفادت مصادر عليمة ل”اليوم24″، أن الأب يقوم في كل ليلة بتخدير زوجته، لينفرد بطفلتيه تبلغ واحدة أربع سنوات، والأخرى حوالي سنتين ويقوم بمعاشرة طفلتيه معاشرة الأزواج.

وأضافت المصادر نفسها، أن قريبة للعائلة، اكتشفت الأمر صدفة بعد مجيئها لزيارتهم، لتجد الزوجة مخدرة وطفلتين في وضعية نفسية مهزوزة لتسألها حول سبب ذلك. ليبدأ في البكاء، والقول لها إن والديهما سيقتلهما إن أفصحا عن الأمر، لتقوم يتهدئتهما وأخبراها بما يقوم به كل ليلة.

يذكر أن الضحية أخدت الطفلتين من أجل الإبلاغ عن الجاني، وحول مايقوم به في كل ليلة في حق زوجته وطفلتيه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آبو احمد منذ 4 سنوات

مثل هذه الأفعال لا يقوم بها الا إنسان مريض نفسيا والسبب التاني هو الادمان على الأفلام الإباحة وعقوبة مثل هذه الأصناف هي الإعدام حتى يرتاح منهم الامجتمع

يونس منذ 4 سنوات

ماجواب دعاة الغاء الإعدام على هذه الجريمة....هل يستحق حكما أقل من الإعدام ؟

samir منذ 4 سنوات

la seule solution si c est vrai on lui coupe son truc un loi simple et efficace

سناء منذ 4 سنوات

من كثرة جرائم الاغتصاب المتفشية لي وليت نسمع بيهم ، وليت نخاف على وليداتي وراسي من اي رجل مهما كان !! يجب على الأمهات الانتباه الى تصرفات ابنائهن وبناتهن، لا شقا د الدار ولا العمل يجب ان يلهيكن عن فلذات اكبادكن

العمري الحسين منذ 4 سنوات

هذا الوحش البشري هو من المفترض ان يحمي فلذات الاكباد من الاغتصاب لكن تحول الى وحش اقل ما يستحق هو الاعدام

Omar منذ 4 سنوات

اتمنى على القضاء أن يحكم عليه بالإعدام

مواطن من تطاون منذ 4 سنوات

هذا المجرم المغتصب لطفلتيه ينبغي على الدولة بواسطة القضاء المغربي ان يحاكم ازاء زوجته وحضور ابنتيه والشاهدة على الحادث المروع وتوجه إليه نوعية الجريمة التي أقترفها في حق ابنتيه وزوجته وتصدر في حقه عقوبة الإعدام التي يستحقها . وأثير انتباه القراء المتتبعين لهذه القضايا الاجتماعية المقرفة وأصحاب الضمائر الحية في وطننا ان يبادروا إلى تأسيس جمعيات خاصة لهذا النوع من الجرائم ويطالبوا الدولة والبرلمانيين المغاربة تشريع قوانين تدين مثل جرائم الاغتصاب العائلي والمطالبة بعقوبة الإعدام وإنزالها أيضا على المجرمين المغتصبين لأبنائهم سواء كان هؤلاء الأخيرين ذكورا ام اناثا . كما أثير انتباه الباحثين في علمي الاجتماع والنفس ان يخصصوا جزءا من اهتمامهم الاكاديمي لهذه الظاهرة الاجتماعية المستفحلة التي تنخر مجتمعنا المغربي وتطيح بقيم ديننا وتقاليدنا .

التالي