مرض جديد قاتل يهدد محاصيل القمح بالمغرب

03 فبراير 2017 - 19:50

حذرت دراسة علمية حديثة  من مرض جديد قاتل يهدد المحاصيل الزراعية بالمغرب وبمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، ومناطق أخرى من العالم.

هذا المرض هو نوع نادر من سلالة ما  يعرف باسم “صدأ أوراق القمح” والذي لم يعثر له المتخصصون بعدُ على اسم جديد.

وتنبه الدراسة  مجموعة دول من بينها المغرب إلى ضرورة التدخل بشكل مستعجل، لتقليل الأضرار، و لانقاذ محاصيل الحبوب المهددة بهذا النوع الجديد من الفيروسات التي تدمرها في وقت وجيز.

ونشرت المجلة العلمية “Nature”، و”المركز الدولي لتحسين الحبوب” وجامعة “أرهوس”  الكندية، اليوم الجمعة، نتائج الدراسة التي تم إنجازها بتنسيق مع منظمة الأغذية والزراعة (فاو). والتي تدق ناقوس خطر المرض الجديد الذي يهدد مصدر عيش أكثر من مليار شخص.

وأفادت الدراسة أن بعض أنواع  مرض “صدأ أوراق الحبوب” معروفة وينتشر في مجموعة من الدول في إفريقيا وآسيا الوسطى وأوربا، وقد قطعت دول  كثيرة أشواطاً كبيرة في محاربته.

unnamed

غير أن المغرب وإيطاليا وأربعة دول إسكندنافية عرفت ظهور نوع جديد من  مرض “الصدأ الأصفر”، واقتصر ظهور المرض في إيطاليا على جزيرة صقلية  بجنوب البلد.

ومن بين المميزات التي يتسم بها المرض الجديد كونه يتكيف مع درجات الحرارة المرتفعة، كما أنه ينتشر بسرعة كبيرة، في مساحات شاسعة تساعده في ذلك الرياح التي تنقله كي يكتسح مساحات أكبر  في وقت قياسي.

المرض الجديد يمكنه تدمير 100 في  المائة من المحاصيل في أسابيع لأنه نوع من الفيروسات العنيفة الذي قد يهاجم محاصيل القمح  أسابيع قليلة قبل حصادها ويحولها إلى أعواد متشابكة صفراء وذابلة، وتشير الدراسة إلى أن هذا النوع من المرض لم يسبق له أن ظهر بالمغرب.

أثار المرض - خاص

وقال “فازيل دوزونسيللي” ،المختص في أمراض النباتات في منظمة الفاو في تصريحات صحفية لمجلة  “Nature” :” هذا النوع الجديد   من الامراض  هو فيروس خطير وعدواني  ظهر  حديثاً بعدما كنا ننسق مع شركائنا الدوليين  في محاربة الأنواع الموجودة، التي تهدد 37 في المائة من المحاصيل الدولية من الحبوب على الصعيد العالمي..يجب علينا التدخل بسرعة  لكي نحارب هذا المرض، وهذا يتطلب تنسيقا بين الدول..”.

وبحسب   “فازيل دوزونسيللي”  فالتقييم الأولي للمرض الجديد  “مثير للقلق، لكن تأثيره على مجموعة  انواع من  الحبوب لا يزال غامضا لأن الأبحاث بخصوصه لا تزال في بداياتها”.

وفي السياق ذاته طالب المسؤول الصحي للفاو ، لمعاهد المتخصصة في البلدان المتضررة بضرورة التدخل والتنسيق مع مسؤولي منظمة الأغذية والزراعة، كي توفر التدريب لخبرائها لمساعدتهم في  كشف وإدارة ومحاصرة هذا النوع الجديد من الأمراض.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبد الوهاب منذ 4 سنوات

نستورد حبوب القمح من الغرب لا نعلم كيف تم اللعب في جينتها من طرف المختبرات العالمية و نستعمل مواد كيميائية مضرة و ثم تاتي بعد دالك هده المؤسسات التي دفعتنا لاستعمال هدا النوع من الحبوب او هدا النوع من المواد و تقول لقد اكتشفنا مرض جديد يجب محاربته لقد وضعنا راسنا في فم الاسد فمادا ننتظر ان يملس عليه سياكلنا طبعا و سنبقى اسيري تقاريرهم.ولانعلم المغرب و الجزائر كانا يعتبران خزانا اوروبامن ناحية القمح فكيف و صلنا الى هدا الحد من التبعية حتى في قوتنا لا حول و لا قوة الابالله.

التالي