منفذ اعتداء "لوفر" في فرنسا يتجاوز الخطر

04 فبراير 2017 - 13:39

تجاوز منفذ الاعتداء على عسكرين أمام متحف اللوفر في باريس مرحلة الخطر.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، نقلا عن مصدر قريب من التحقيق، أن الوضع الصحي للرجل الذي هاجم بالساطور اربعة عسكريين عرفت “تحسنا” و”لم تعد حياته في خطر”.

وذكر المصدر ذاته، أن المهاجم الذي أصيب بجروح خطيرة في البطن بعد أن أطلق أحد العسكريين النار عليه، هو على ما يبدو مصري في الـ29 من عمره، مقيم في الامارات. لكنه لا يزال في وضع صحي لا يسمح باستجوابه في الوقت الحاضر.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية، في تغريدة على تويتر أمس الجمعة: “حادث أمني عام خطير يجري في باريس في حي اللوفر”، مطالبة بإعطاء “الأولوية لتدخل قوات الأمن، وأجهزة الإنقاذ”.

وقال ميشيل كادوت، قائد شرطة باريس، إن الشخص هتف “الله أكبر”، ويعتقد أنه كان يريد تنفيذ هجوم إرهابي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي