تكتم أمني على مصير مثليين جنسيين ظهرا في شريط فيديو

10 فبراير 2017 - 11:29

تسود حالة من التكتم الشديد من طرف المصالح الأمنية، في طنحة، بخصوص شريط فيديو، ظهر فيه شخصان متلبسان بممارسة المثلية الجنسية، وتم تداوله بشكل واسع، على الرغم من حذفه من موقع “يوتيوب”، و”فيسبوك”، إذ جرت إعادة نشره، وتداوله عبر تطبيق “واتساب”.

وذكرت مصادر صحفية محلية أن المعنيين بالأمر اعتقلا في وقت سابق من شهر يناير الماضي، بينما نفت مصادر أمنية في تصريحات متطابقة لـ “اليوم 24″، علمها باعتقال المشتبه فيهما بممارسة “الشذوذ الجنسي”.

وكشف مصدر أمني آخر أن المصالح الأمنية تجري تحرياتها للوقوف على المتورطين في جنحة الابتزاز والتشهير.

شريط الفيديو المذكور، الذي تم تداوله في صفحات موقع “فيسبوك”، يظهر فيه شخصان عاريان مكشوفي الوجه، في وضعية مخلة بداخل إحدى الشقق، ويتبادلان القبل، وكلاماً إباحياً، ما أثار جدلاً كبيراً بين رواد الموقع الأزرق، خصوصا بعد إعلان بعض الأشخاص معرفتهم بهما.

ومن بين المعطيات، التي ذكرت بخصوص المشتبه فيهما، فإن الأمر يتعلق بطالب جامعي بكلية الحقوق في طنجة مع شخص آخر يشتغل سمساراً في كراء الشقق في حي بوخالف، الموجود غير بعيد عن جامعة عبد المالك السعدي.

ويبدو أن شريط الفيديو صور بهاتف محمول، وبرضى تام بين الطرفين، بينما كانا يمارسان المثلية الجنسية، قبل أن يتم تسريب شريط الفيديو على شبكة الأنترنيت، وتداوله بشكل فاضح.

من ناحية أخرى، لا يزال الصمت المطبق يخيم على إدارة كلية الحقوق في طنجة، التي نسبت جل المعطيات المتداولة حول الواقعة، إلى أحد طلبتها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي