دراسة: تأجيل الاحتفال بعيد الحب يوفر الكثير من المال

14 فبراير 2017 - 09:03

أفادت دراسة جديدة من موقع “فايندر دوت كوم” للمقارنات المالية، أن تأجيل الاحتفال بعيد الحب يوفر الكثير من الأموال.

ووفقا للاتحاد الوطني للبيع بالتجزئة، فمن المتوقع أن ينفق الأمريكيون ملياري دولار على الزهور في عيد الحب هذا العام.

ويدفع بائعو الزهور أنفسهم المزيد لاستيراد الزهور قبل عطلة عيد الحب، ويعوضون هذا الفارق في التكلفة برفع أسعار باقات الزهور التي يبيعونها.

وتزيد تكلفة غرف الفنادق في المتوسط بنحو 25 في المئة يوم عيد الحب مقارنة باليوم ذاته قبلها بأسبوع، حسبما تفيد دراسة من موقع “هيبمانك دوت كوم” السياحي. وفي مقاصد شعبية مثل مدينة نيويورك تصل الزيادة إلى نحو 70 في المئة.

أما فيما يتعلق بالعشاء الرومانسي، فإن موقع “أوبن تيبل دوت كوم” للحجوزات يقول، إن 71 في المئة من الأمريكيين يعتزمون الخروج، بينما يطلب 44 في المئة الطعام من قوائم طعام أغلى من المعتاد. وتزيد الحجوزات في هذا اليوم بنسبة 520 في المئة مقارنة بأي يوم عادي.

ووفقا للدراسة المسحية لموقع فايندر دوت كوم، يميل الأمريكيون الأصغر سنا على وجه التحديد لتأجيل الاحتفال بعيد الحب. ويؤجل نحو نصف جيل الألفية (46 في المئة) الاحتفال بعيد الحب مقارنة بنحو 36 في المئة من الجيل إكس (مواليد ما بين الستينيات والثمانينيات)، و32 في المئة من جيل مواليد ما بعد الحرب العالمية الثانية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي