تواصل سقوط "الجهاديين" المغاربة بإسبانيا

14 فبراير 2017 - 20:00

تتوالي حملات اعتقال “جهاديين” مغاربة مشابه فيه في الجارة الشمالية، إذ كشفت وزارة الداخلية الإسبانية في بلاغ لها، أن عناصر الشرطة اعتقلت، اليوم الثلاثاء بمدينة، بلاس بالماس  بجزر الكناري، مهاجراً مغربياً، بتهمة “تمجيده الإرهاب والإشادة بالأعمال الإجرامية تنظيم (داعش) الإرهابي”.

المغربي الذي لم يتم الكشف عن هويته، يبلغ من العمر 33 عاماً، أظهر “تطرفاً متزايداً وعبر عن دعمه للعنف الذي يمارسه تنظيم (داعش) الإرهابي، وكراهيته للثقافة الغربية، كما أظهر عزمه الأكيد على تنفيذ هجوم إرهابي كبير”.

المغربي الذي يقيم بطريقة غير شرعية في الجارة الشمالية اعتبر أنه يشكل “تهديداً محتملا للأمن القومي، بعد أن أظهر عزمه تنفيذ هجوم إرهابي كبير”، حسب وزارة الداخلية الإسبانية.

وأضافت، أن تطرف المواطن المغربي، الذي كان موضوع تحقيق منذ 2012، تسارع أخيراً، وأنه فرض على أفراد أسرته سلوك أصوليا. كما كشفت تحقيق المصالح الأمنية الإسبانية، أن الشخص الموقوف طور نشاطاً مكثفاً على شبكات التواصل الاجتماعي، التي نشر بها محتويات ذات طابع جهادي وتدعم تنظيم “داعش”، لاسيما عبر تبادل “فيديوهات عنيفة وتشيد بالاستشهاد”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي