أكادير تهتز على وقع جريمة حرق شاب حي بـمادة "دّوليو"

15 فبراير 2017 - 19:15

 

اهتزت الجماعة القروية أورير (12كلم شمال اكادير)، على وقع جريمة كان بطلها شابين يعيشان حالة التشرد، حين اقدما على وضع حد لحياة رفيقهما، بطريقة وصفتها مصادر “اليوم24″، بـ”البشعة”.

وحسب المعطيات، قرر الجناة، بعد أن لعبت الخمرة برأسهم قتل الضحية وذلك بصب كمية من مادة حارقة (الدوليو)على جسده، وإضرام النار بعدها، وتركه وسط اللهيب الناتج عن الاحتراق، ولم تمر سوى دقائق حتى أصبح جثة متفحمة.

وفور ذلك هرب مقترفا الجريمة نحو وجهة مجهولة، بين أحراش المنطقة بوادي تامراغت.

واسترعى طريقة هروبهم وتنقلهم بين الأحراش، انتباه أحد ساكنة المنطقة الذي انتقل ليبحث عن أثرهما، ليقف على جثة الهالك.

وفور ذلك قام بإخبار مركز الدرك الملكي بالجماعة، وبعد عملية تمشيط واسعة للمنطقة المحيطة بمكان اقتراف الجريمة، وبناء على الأوصاف التي تقدم بها الشاهد، تم التوصل إلى تحديد هوية الجانيين.

وجرى توقيفهما، ووضعهما تحت إجراءات الحراسة النظرية في انتظار اتمام البحث التمهيدي الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي