نجاة شابة قضت ليلة كاملة تحت أنقاض بئر في تاونات

15 فبراير 2017 - 21:52

في واقعة غريبة، نجت شابة في ربيعها الثامن عشر، تقطن بجماعة “بوهودة” في تاونات، من موت محقق في حادث خطير، بعد انهيار حافة بئر أثناء عملية جلب الماء.

وحسب مصدر طبي من المستشفى الإقليمي، فإن الشابة، واسمها وداد، كانت تهم بجلب الماء من البئر، قبل أن ينهار البناء كاملا، وتسقط في القعر، في مشهد صدم عدد غفير من ساكنة “بوهودة”، حيث قضت الضحية ما يزيد عن 12 ساعة تحت أنقاض الأحجار والطوب.

وأضاف المصدر أن الحادث، وقع مساء أول أمس الإثنين، حيث انطلقت عملية الإنقاذ من الساعة السادسة من ليلة الإثنين، إلى غاية الخامسة من صباح يوم الثلاثاء، لتكون المفاجأة الكبرى، وهي أن الشابة ما زالت على قيد الحياة.

هذا، وشارك في عملية الإنقاذ عناصر الوقاية المدنية، بالإضافة إلى مقاولين من المنطقة، الذين جهزوا عتادهم الثقيل “طراكس” لتسهيل عملية إزالة الأحجار، ليتمكنوا من إخراج الشابة، ونقلها إلى المستشفى الإقليمي، ومنه إلى المستشفى الجامعي بفاس، لإجراء فحوصات طبية مستعجلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي