العقدة حلت ولشكر خارج حكومة العثماني

31 مارس 2017 - 09:15

بعد ان كان متشبثا بالدخول الى حكومة العثماني وبعد ان حرك اعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي لكي يوقعوا بيانا يطالبون بدخول الاستاذ الى الحكومة علمت اليوم 24 من مصادر مطلعة انه  تقرر امس ابعاد ادريس لشكر الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي عن الوزارة، واعطاء حزبه حقيبة وزارية واحدة وكاتب دولة ، وذلك لتجاوز عقدة اسمها لشكر بعد ان رفضت الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية بالاجماع استوزار الاخير وكاد بلوكاج ثاني ان يؤخر ميلاد الحكومة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الدكتور عبد الله صدقي منذ 4 سنوات

أتمنى أن يتريث الجميع ، و عدم التسرع في الأحكام المسبقة لأوانها ، والحذر من الإيمان ، والاعتماد على الشائعات ، طريق المفاوضات ليس بسيطا ، و كل ما في الأمر أن حزب العدالة والتنمية له شرف خوض المفاوضات ، وتناوله أسلوب فن التنازل الذي تمليه اللحظة منطقيا وعقليا و سلطة تقديرية . فكفاهم شرفا أن أوصلوا أحزاب المغرب إلى هذا المستوى من المفاوضات . نتمنى أن تكون باقي الأحزاب في مسار التفاوض على البرامج و انتظارات الشعب المغربي . وليس التفاوض على الكراسي الحكومية . و تحمل المسؤوليات دون اعتبارها .

Sansan منذ 4 سنوات

حكومة بحال شي حلوة كل حزب تيدي نصيب ديالو اما شعب تيدي كرتونة ديال حلوة

جنوب شرقي منذ 4 سنوات

احتلاكم للصف اول لا يعني انكم اغلبية عندما تصلون الى 200مقعد فما فوق انداك يمكنك ان تتحسر وان تتحدث عن التلاعب او غيره..اما 125 اكيد لن تكفيك لان البرلمان فيه يمثلون الشعب وكلهم مغاربة

Abdelkrim منذ 4 سنوات

Wach kayan chi hizab Oui c'est vrai PJD qui a eu plus de voix = plus des marocains les autres partis c'est rien La question qui se pose est ce que lachgeur merite être le chef du USFP de même que CHabattttttte

rachid morino منذ 4 سنوات

املنا كبير في الاتحاد الاشتراكي مناصر الضعفاء

جمال منذ 4 سنوات

رجل وسوف يبقى رجل ...الى الابد تحية تقدير وشكر الى اخونا ابن كيران جمالالشعب يريد ابن كيران....

غيور منذ 4 سنوات

حسبنا الله ونعم الوكيل إلى الله المشتكى

عبد الله منذ 4 سنوات

الأحزاب الأخرى وصلت إلى البرلمان بأكبر بقية، ولو كان نظام انتخابي فعلا ديمقراطي لما وصلوا إلى البرلمان

Mbarek منذ 4 سنوات

Orillika ahayyaha

badr yass منذ 4 سنوات

العدالة رغم انف الخصوم حلت في الصدارة كيف تحلل هدا

Hassane منذ 4 سنوات

كم انتم اغبياء تتكلمون عن استحواد اخنوش عن الثروة وكانكم من كوكب اخر غير المغرب اخنوش وامتاله استحودو على كل شي في هدا البلد من زمان الا الشيء الاهم هو قلوب المغاربة نعم قلوب المغاربة لكن ما حاجتهم بقلوب المغاربة مادامو نخرو وينخرون جيوبهم اما العدالة والتنمية فمغلوب على امرها فاقد الشي لت يعطيه هناك من يقرر ويحكم وراء الستار يحرك الخيوط من الخلف ليلعب على الظل اما المواطن العادي هو اخر هم هؤلاء للصوص لنا ولكم الله

Omar ouaamer منذ 4 سنوات

تشكراتىالخالصةسىبنكران

ابراهيم منذ 4 سنوات

والله لقد تم التراجع عن الديمقراطية وكان البطل في هذا الالتفاف على ارادة الناخبين هو السيد اخنوش ومن معه ومن يسخره لهذا . فهنيئا لاخنوش على نجاحه في ارجاع المسار الديمقراطي الى الوراء كنا نظن ان العماري هو الذي قد يقوم بهذا الدور ضد ارادة الناخبين لكن رجل المال والاعمال استطاع ان يشكل حكومة تصون ثروته وتحمي مصالحه

ابراهيم منذ 4 سنوات

الدين لم يستوعبوا اللعبة السياسية هم الذين ينتقدون العدالة والتنمية اخنوش والاحزاب المنضوية تحت جناحه يسعون الى الاستحواد على اموال الشعب وثروة البلاد . مع الاسف الشديد ان جل المغاربة لا زالوا لا يفقهون شيئافي السياسة

النعمان منذ 4 سنوات

السلام عليكم. الأغلبية التي تتكلم عنها تحدث فقط في الدول الديكتاتورية التي يحصل فيها الحزب الحاكم على 99% من الأصوات. أما في أروبا فالنسب تكون متقاربة.

محمد منذ 4 سنوات

أحمق من يصوت في أي انتخابات

abdellah منذ 4 سنوات

ستبقى ورب الكعبة أعظم قائد سياسي للأمة المغربية إذهب حفظك الله قد شرفت أصواتنا للعدالة ... كن قرير العين فنحن نشهد الله اننا نحبك بغض النظر عن كل شيء ... فهمناك وفهمتنا ... بطل والله بطل ... شامخا كالنسر في القمة الشماء ... أنت شهيد يمشي على الارض ... قبل ان يوارى الثرى ...ألف تحية إجلال لابينا واخينا وحبيب قلوبنا عبد الإله بن كيران ... نحبك نحبك نحبك نحبك

محمد ايت امبارك منذ 4 سنوات

شكرا بنكيران

ملاحظة للشأن العام8 منذ 4 سنوات

هل يمكن لك أن تقول لنا ماذا فعلت أنت وامثالك من غير اللغط وابليس الناس اشيائهم؟؟؟

أبو انس منذ 4 سنوات

السيد بوعشرين لا أريدك أن تساهم في تحويل النقاش إلى وجود لشكر من عدمه فهذا در للعيون ومحاولة اخد الشعب إلى جزئيات وإظهار العدالة والتنمية كما لو أنها حققت فتحا مبينا يجب تذكير الشعب بأن اصواته تم الالتفاف حولها وسرقتها في جريمة مكتملة الأركان والعناصر عدم استوزار لشكر إعادة هيكلة الحكومة البرنامج الحكومي التمثيلية النسائية في الحكومة محاربة الفساد الإصلاح في ظل الاستقرار كل هذه الشعارات لم تعد تجد لها مستهلك. الذين باعوا أصواتهم في الانتخابات لا تعنيهم ما بعد الصفقة والذين صوتوا للتغيير والإصلاح فقدوا التقة والذين لم يصوتوا لا في علم الغيب والبديل كان وما زال وسيظل هل تعرفون من هو؟

عبدو منذ 4 سنوات

شكرا لك بنكيران لم ترضى بالدل الذي أصبح عليه حزب المصباح اليوم سنتدكروك دائما

فؤاد الملياني منذ 4 سنوات

كلام فارغ العدالة والتنمية لم يحصل على الاغلبية هناك ملايين صوتت على الاحزاب الاخرى تكلم على نفسك فقط

سهيل منذ 4 سنوات

تحية تقدير و واعتزاز خالصتين للسيد عبد الاله بنكيران

عبد العزيز عبيد منذ 4 سنوات

حادث السيد لشكر هو صورة صغيرة الحجم للمنهجية المتابعة ازاء المصباح ..... خصومه لا يريدون اقصائه لانه مفيدا لتنفيد خطط الدولة التي عجزت عن تنفيدها ... لا يريدونه قويا لان ذلك يعني نهايتهم ... يريدونه بحجم معين يخدم مصالحهم .... و الطريقة الاجرائية لاكتشاف هذا الحجم هو اضعافه حتي يقترب من الانفجار .... فرض عليه حلف لا يريده ... فرض عليه ر ئيس برلمان من حزب ربط مصيره في الحكومة بادخاله..... فرض عليه وزير و كاتب دولة من ذلك الحزب ... و حينما كاد ادخال السيد لشكر ان يفجر الحزب تم التنازل عن السيد لشكر ... هاته المنهجية ليست جديدة و المصباح موافق عليها ... حتى في ولاية من يعتبره حزبه الان بطلا عملاقا كان السيد بنكيران ينفذ فقط ما يطلب منه و يلعب دور الكومبارس فقط و ذلك باعترافه بنفسه حيث قال انه رئيس حكومة لا تحكم ... اذا كانت النظرية اعلاه صحيحة فسوف يطلب حزمة جديدة من التنازلات من الحزب في الهيكلة و الحقائب الوزارية في مقابل التنازل عن استوزار السيد لشكر الا حين ارسال عبوة انقاد جديدة ....

بن عساس منذ 4 سنوات

لم ينقذوا أي مغربي بل أنقذوا مناصبهم، لقد أصبح المصباح من خدام الدولة وعبدة الكراسي. سيكتب التاريخ كيف أجهضوا المسار الديموقراطي بانبطاحهم وأعادوا المغرب إلى ما قبل 2011. فهنيئاً لك وهنيئاً لهم على غنيمتهم.

الاصيلي المصطفى منذ 4 سنوات

شكرا لبن كيران ستبقى دائما في قلوبنا.......

اسامة بوغابة منذ 4 سنوات

لشكر زمز لفشل حزبه و سقوطه من القمة للحضيض. كنا ننتضر استقالته لا يصلح وزيرا على كل حال

كمال منذ 4 سنوات

بدون تعليق

عبدالرحمان منذ 4 سنوات

من نيتك ؟

عبد الاله البيضاء منذ 4 سنوات

شكرا لحزب العدالة و التنمية. أنقذتم المغاربة من استفزاز قوي

عزيز الدحماني منذ 4 سنوات

العقدة الحقيقية هي أننا إنتخبنا و تم التلاعب بصوتنا تم خدعنا و يتم أمام أعيوننا وسيتم التلاعب بنا إلى الأبد تحية طيبة و خاصة إلى السيد بنكيران و أمثاله من الرجال

التالي