تقليص تلوث المياه المغربية بـ70 في المائة

31 مارس 2017 - 11:05

ساهم المخطط الوطني للتطهير، الذي أطلق عام 2005، في تقليص التلوث بنسبة 70 في المائة، وتحسين معدل الربط بـ90 في المائة، حسب ما أفاد به نبيل بوطاهر، عن مديرية التطهير والبيئة في المكتب الوطني للكهرباء والماء (فرع الماء)، أمس الخميس، في إفران.

وأبرز بوطاهر، خلال تقديم التقرير العالمي للأمم المتحدة حول تأهيل الموارد المائية عام 2017 تحت عنوان “المياه المستعملة، مورد غير مستغل”، حصيلة إنجازات المخطط الوطني للتطهير، منها إقامة شبكة بطول 4785 كلم، وإحداث 93 محطة لمعالجة المياه العادمة بطاقة 353 ألفا و225 متر مكعب في اليوم (أي 130 مليون متر مكعب في السنة).

وأوضح بوطاهر أن مشاريع التطهير هاته يستفيد منها سكان يقدر عددهم بـ63، 4 مليون نسمة، مذكرا بأن أهداف المخطط شجعت على تحسين الشروط الصحية للسكانة ، وحماية الموارد الطبيعية، وتطوير الخبرة في مجال التطهير، وتدبير الخدمة.

وأشارت سميرة الحوات، مديرة وكالة الحوض المائي لسبو، من جهتها، إلى أن المياه المستعملة، مكون مائي في طور النمو، ويشكل بديلا لمواجهة التغيرات المناخية.

ولدى تطرقها إلى وضعية الموارد المائية في المغرب، سجلت الحوات أنها مقلقة، ويميزها تراجع للثروات المائية الطبيعية، والاستغلال المفرط للمياه الجوفية، والتلوث، والاستعمال غير المعقلن للماء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.