بعد ضجة "الصندالة".. "حذاء" العثماني يصنع الحدث-صورة

15 أبريل 2017 - 09:31

هناك مثل صيني قديم يقول: “يمكنك أن تعرف شخصية الإنسان من حذائه”، وهو نفسه المثل الذي يطبقه المغاربة عن دون قصد أثناء النظر للأحذية، ولعل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني لن يُنزه عن ذلك، بل منصبه سيجعله دائما تحت المجهر مهما كانت الظروف.

بعد “الصندالة” التي ارتداها رئيس الحكومة أثناء استقبال وفد من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين برئاسة رئيس أساقفة الروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، عاد مرة أخرى إلى الواجهة بعد أن ركزت أنظار مجموعة من النشطاء على حذائه وهندامه أثناء استقبال رئيس البرلمان الفرنسي ورئيس الجمعية الوطنية الفرنسية “كلود بارتلون” يوم أول أمس الخميس من أجل التأكيد على متانة علاقات الصداقة العريقة والمتميزة التي تجمع بين البلدين، وعلى المستوى الرفيع للتعاون الثنائي في مختلف المجالات.

حيث أثار حذاء وهندام رئيس الحكومة، سخرية العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول النشطاء صور الحذاء الذي اعتبروه لا يليق بمستوى رئيس الحكومة ويسيء لصورة المغرب ودبلوماسيته، فيما ربط بعض الفايسبوكيين هندام العثماني ببساطته وكونه قبل أن يكون رئيس حكومة، فهو عالم وابن فقيه ينحدر من أسرة مازالت معروفة بزهدها، وأن الأمر لا يعدو أن يكون من قبيل ترشيد النفقات وتفادي الكماليات، وتخزين الدرهم الأبيض لليوم الأسود.
image

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Citoyen منذ 5 سنوات

LA VRAIE image du Maroc et qui doit nous préoccuper TOUS, indépendamment de comment le reste du monde nous perçoit, réside dans l'amélioration des indicateurs de développement humain ( Ce sur quoi l'état se penche séreiusement mais ça reste en deça des attentes vue la dimension du chantier et aussi l'horrible retard accumulé! ) il y a des marocains qui ne disposent même pas d'une "sandala".. on les croise à volonté dans plusieurs villes et quartiers.. sans parler des ruraux dont une partie non négligeable vit encore dans un autre siècle.. sûrement pas le 21ème! Est ce que leur dignité est moins côtée.. en bourse des valeurs humaines ?!! Pourqoui le regard porté, par les touristes et autres visiteurs ou résidents étrangers, sur cette catégorie de marocains livrés à leur précarité ( dont les aspects extérieurs déchirent le coeur de désolation parfois! ) ne nous interpellent pas autant!!! Ceci dit, tout responsable et à plus forte raison, ceux des sphères supérieures se doivent d'observer, au !moins, le minimum requis en matière de présentabilité! P.s: La langue de rédaction est simplement un choix technique forcé.. donc indulgeance est sollicitée auprès de ceux qui pourraient ne pas apprécier..!

hafida ait hmou منذ 5 سنوات

شعب تافه تحكمه المظاهر................لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

mansouri tadla منذ 5 سنوات

well done atmani we are proud of you go ahead modesty is virtuze of great people

OULDCHRIF منذ 5 سنوات

Almzawa9 men barra ach khbarek men dakhel... L'habit ne fait pas le moine!

عزيز منذ 5 سنوات

والله العظيم التناقض معروفين به مني بنكيران لبس قلتو علاش!!!! و العثماني مالبسش قالو علاش!!!! كل ما أتمنى للشعب المغربي الهداية

Moul chi منذ 5 سنوات

واللي عندو عندو اش من دكتور ولا مولاه بييه

Moul chi منذ 5 سنوات

اش من ذكتور ولا مولايه بيه الي عندو عندو

خالد منذ 5 سنوات

امة المظاهر

Faiz منذ 5 سنوات

Il n a pas encore reçu les indemnités des habits !!!!!!

حسن منذ 5 سنوات

البسالة هادي وقلة الاحترام ما تيعجبوكم غير الشفارة أصحاب الكاط كاطات

Habib منذ 5 سنوات

وفقك الله دكتور في مهامك الجسيمة .

Habib Rezzouk منذ 5 سنوات

وفقك الله دكتور في مهامك الجسيمة

عزيز منذ 5 سنوات

و فين مشان مراتو.... ما يخرج حتى يدوز فالسكانير..

عبدالكريم بوشيخي منذ 5 سنوات

ملاحظة في محلها لان الناس تنظر الى الملابس التي تراها بالعين و لا تنظر الى شيء اخر حتى و ان كان اسوء مثلا لا يعرف احد منا ماذا ماذا ناكل فوق موائدنا داخل بيوتنا لكن يحكم علينا من خلال المظهر الخارجي و هذه الحالات معروفة في الادارات او المؤسسات الاخرى كل ماكان الزائر في مظهر انيق الا و كان الاهتمام به اكثر ممن هو في لباس متواضع.

Sidi hassan منذ 5 سنوات

Assalam Vous voulez peut-être qu'il s'habille ou qu'il se fasse habiller par des milliardaires comme le voleur ex-premier ministre français M. Fillon. Ses costumes valent des milliers d'euros !!

المحتار منذ 5 سنوات

يجب الرفع من قيمة المغاربة بالانتباه للزي و الهنذام. إنها رئاسة الحكومة المغربية...

الحسن زايد منذ 5 سنوات

الشياكة نتركها لاخنوش والشفارة ولخدام الدولة، مع العلم ان رئيس البرلمان الفرنسي ليس أحسن منه حالا في هذه الصورة.

مواطن منذ 5 سنوات

اكيد السيد العتماني رجل مثقف ومتوازن عكس سابقه. لكن لكن كرئيس حكومة . واحد قادة المملكة المغربية غير مشرف ان ان يظهر بملابس متواظعة الى هذا الحد . على الاقل كان عليه تلميع الحداء. خصوصا وان الكامرات بالمرصاد وكل هفوة تؤثر في اللقاءات والمنتديات وقد تؤثر سلبا على صورة المغرب العزيز. ارجوك سيدي رئيس الحكومة التواضع في المعاملات وليس الملابس البسيطة. فالله يحب ان تظهر نعمه على خلقه.