مغربي يهدد الشرطة الإيطالية بمعرفته "جهات عليا" للإفلات من العقاب

16 أبريل 2017 - 22:00

 

لم يتقبل مهاجر مغربي إلقاء  القبض عليه بمدينة ميلانو بإيطاليا بعد أن عثرت الشرطة بحوزته على قرابة كيلوغرام من مخدر الشيرا وبدأ يهدد أفراد الدورية الأمنية.

وشرع الشاب البالغ من العمر 24 سنة في سب رجال الشرطة الذين ضبطوه  متلبساً ببيع المخدرات وهو على متن دراجة هوائية.

ووفق الموقع الإلكتروني لجريدة “لاريبوبليكا” الذي أورد الخبر فإن المغربي توعد الأمنيين الذين اعتقلوه بأوخم العواقب  مخاطباً إياهم بقوله: “أنه يعرف جهات عليا يمكنها إطلاق سراحه”، ومتلفظا بعبارات تترجم العبارة الدارجة :” ما عرفتوش معا مْنْ”.ومشددا على أن هذه الجهات  سوف تنزل عقابها على معتقِليه. بحسب تعبيره.

ولم يشفع له تهديده في ثني الأمنيين على وضع الأصفاد في يديه واقتياده إلى السجن في انتظار استكمال إجراءات البحث معه.

و لم تقتصر التهم الموجهة له على “المتاجرة في المخدرات” فقط بل اتُّهم أيضاً بتهديد الأمن وإهانته والتلفظ بعبارات كاذبة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الزوبير منذ 5 سنوات

مسكين ظن نفسه في المغرب فأنت ياأخي في بلد ديمقراطي كل الناس فيه سواسية امام القانون

Mansour Essaïh منذ 5 سنوات

هذا مغربي قُحّ (!) مُتَشَبِّع بِثقافة المَحْسوبية السَّائِدة في بلادنا. ألم نقرأ مرارا الاعْتِداآت المُتَكَرِّرَة على نِساء و رِجال الشُّرْطة على الملأ جِهاراً نهاراً ؟ و كم من مِلَفٍّ قُضِيَ بِتَرْكِه ؟ و ما على المظلومين إلَّا الصبر و السلوان. الجملة الأخيرة ليست خلاصةً اِنْهِزاميةً لِما سبق. يجب علينا تفعيلُ الدستور و القانون و صَوْنُ كرامة المواطنين كيفما كان مَوْقِعُهُم. لا يليق بنا أن يكون لنا دستور لمجرد الافتخار و التغني به في كل مناسبة و غير مناسبة.