الخيام يكشف عدد الخلايا التي فككها "البسيج" منذ تشكيله

17 أبريل 2017 - 09:30

كشف عبد الحق الخيام، رئيس المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أول أمس السبت، في حوار له مع قناة «فرانس 24»، أن عدد الجهاديين المغاربة الذين غادروا المملكة إلى مختلف بؤر التوتر بلغ، إلى حد الساعة، 1623 مغربيا يقاتلون في صفوف «داعش» وتنظيمات جهادية أخرى، وأشار كذلك إلى مصرع 400 جهادي مغربي في بؤر التوتر، مقابل تمكن 78 جهاديا من العودة إلى أرض الوطن، حيث اعتقلوا للتحقيق معهم قبل أن تتم إحالتهم على القضاء طبقا للقوانين المغربية، وكشف أن 100 انفصالي من البوليساريو التحقوا بتنظيم الدولة.

وكان محمد بنحمو، رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية، قد أوضح لـ«أخبار اليوم» أن 1634 جهاديا مغربيا التحقوا بمختلف التنظيمات الجهادية، قتل منهم 800 جهادي، فيما يقارب عدد العائدين 250 مغربيا، في حين قرر 500 منهم الاستمرار في القتال في سوريا والعراق.

الخيام أوضح كذلك أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الذي وصفه بالذراع القضائي للمديرية العامة للأمن الوطني، تمكن، منذ تدشينه سنة 2015، من تفكيك 43 خلية جهادية عبر ضربات استباقية حالت دون انتقال الجهاديين المشتبه بهم الموقوفين إلى تنفيذ مشاريعهم الإرهابية. في المقابل، تجنب الخيام الحديث عن عدد الجهاديين المشتبه بهم الموقوفين منذ افتتاح المكتب المركزي للأبحاث القضائية.

على صعيد متصل، أكد الخيام وجود تعاون استخباراتي مع الجارة موريتانيا، والذي وصفه بـ«التعاون المثمر»، وأكد، في المقابل، ضعف التعاون الاستخباراتي مع الجزائر، وهو الشيء الذي قد تستغله الجماعات الجهادية المنتشرة في منطقة الساحل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.