مسلمو ألمانيا يخشون مزيدا من التشدد لحزب البديل قبل الانتخابات

20 أبريل 2017 - 22:45

قال المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، اليوم الخميس، إن حزب البديل من أجل ألمانيا يسير في مسار سيجعله حزبا أكثر تشددا ومناهضا للإسلام، بعد أن أعلنت زعيمته فراوكه بيتري، أنها لن تقوده في الانتخابات العامة التي ستجرى في شتنبر المقبل.

وأصبحت بيتري الوجه المعبر عن الحزب المعادي للهجرة الذي ألحق ضررا بالمحافظين بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل أثناء أزمة المهاجرين، لكن التأييد له انحسر هذا العام. وبعد صراع على النفوذ في الحزب على مدى أشهر أعلنت بيتري يوم أمس الأربعاء، أنها لن تقود الحملة الانتخابية الوطنية للحزب.

واعتبر الكثيرون هذه الخطوة المفاجئة تسليما بالهزيمة حتى رغم أن بيتري ستبقى كأحد زعيمين للحزب. وفي اختبار لحجم النفوذ الذي ما زالت تتمتع به ستحاول بيتري في مطلع الأسبوع القادم تمرير اقتراح في مؤتمر حزبي يهدف إلى جعل حزب البديل قادرا على الانضمام إلى ائتلافات في المستقبل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.