مجلس اليزمي يحتفي باليوم العالمي الإفريقي للإعتقال الإحتياطي

25 أبريل 2017 - 03:00

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ابتداء من اليوم  الثلاثاء،بمناسبة اليوم العالمي الإفريقي للإعتقال الإحتياطي،مجموعة من الأنشطة والمبادرات،وذلك بمعية مجموعة من الشركاء وعبر لجانه الجهوية .

وحسب بلاغ توصل به “اليوم24″،فإن الأنشطة ستتخد شكل ندوات ،موائد مستديرة،برامج إعلامية وزيارات للمعتقلين الاحتياطين،وذلك للمساهمة الفعالة في النقاش العمومي للحد من الإعتقال الاحتياطي الذي يعتبر من أهم أسباب الإكتظاظ بالسجون، بحيث يبلغ نسبة المعتقلين الإحتياطين 40% من مجموع عدد السجناء بحسب آخر الإحصائيات لإدارة السجون وإعادة الادماج.

وأضاف البلاغ،أن الإحتفال بهذا اليوم،جاء لمظافرة الجهود بين جميع الفاعلين والمتدخلين من أجل الحد من هذه الظاهرة.

وأضاف البلاغ، ان  الاحتفال باليوم الإفريقي للاعتقال الاحتياطي  سيشكل مناسبة لكل الفاعليين المعنيين لتدارس أهم الصعوبات والإكراهات التي تؤدي إلى الاستعمال المفرط لتدبير الاعتقال الاحتياطي رغم كون المشرع المغربي اعتبره تدبيرا استثنائيا.

وأردف بلاغ المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ان  الملايين من الأشخاص عبر العالم يوجدون في حالة اعتقال احتياطي مما يتسبب في انتهاكات لحقوق الإنسان ويشكل  ايضا ضغطا إضافيا على أنظمة العدالة الجنائية.

يذكر أن  لمجلس الوطني لحقوق الإنسان قد أكد في تقريره الصادر سنة 2012 تحت عنوان” أزمة السجون : مسؤولية مشتركة” أن “عدم ترشيد الاعتقال الاحتياطي  يعد السبب الجوهري لظاهرة الاكتظاظ”، وكان قد أوصى بــ”تسريع البت في قضايا المعتقلين الاحتياطيين سواء أمام قضاء التحقيق أو قضاء الحكم بكل درجاته” و”برمجة سجون خاصة بالاحتياطيين وذوي العقوبات القصيرة في دائرة تحقق جزئيا كل محكمة ابتدائية”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.