أسامة الشعرة يحكي لليوم 24 تفاصيل اعتقاله بخريبكة وأسئلة التحقيق

25 أبريل 2017 - 22:42
كشف الطفل أسامة الشعرة، البالغ من العمر 17 سنة، والذي كانت تقدمه وسائل الإعلام على أنه ”أصغر مقاتل مغربي في سوريا”، عن تفاصيل حوالي ثلاث ساعات من مدة اعتقاله، يوم الأحد الماضي، بولاية أمن مدينة خريبكة، بينما كان متوجها رفقة مناصري نادي اتحاد طنجة لكرة القدم، في رحلة جماعية لمساندة فريقهم الذي حل ضيفا على ممثل عاصمة الفوسفاط، برسم الدورة 25 من البطولة الاحترافية.
وقال الشعرة في حديث مع “اليوم 24″، عند وصول موكب جمهورنا إلى مدخل مدينة خريبكة، أوقفنا رجال الشرطة، وطلبوا منا الإدلاء بوثائق الهوية، وبعدما قدمت لهم بطاقتي الوطنية، طلبوا مني مرافقتهم بدعوى أنني موضوع مذكرة بحث، ووضعوا القيود على يدي، واقتادوني على متن سيارة الأمن الوطني لمقر الشرطة، ولم يطلقوا سراحي إلا قبل نهاية المباراة بنحو ربع ساعة، حيث التحقت برفاقي في الرحلة الجماعية.
وأضاف قائلا وعلامات الأسى تعلو محياه؛ “كنت أستفسرهم عن سبب اعتقال وتگبيل يدي، سألتهم هل أنا ممنوع من السفر داخل الوطن، دون أن أتلقى جوابا واضحا، عندها أخبرتهم أنني لم ارتكب أي جريمة أو أي حتى مخالفة، حتى أعامل معاملة من اقترف جرما أو ذنبا يستحق العقاب”.
وعند وصولنا إلى مقر الأمن، يضيف أسامة الشعرة، احتفظوا بي في أحد المكاتب حوالي ثلاث ساعات، وأنا مكبل اليدين إلى الخلف، ولم يفكوه عني حتى عند دخولي لدورة المياه.
وبخصوص مضمون الأسئلة التي وزعها عليه رجال الشرطة القضائية، أثناء “فترة التحقيق” قبل إطلاق سراحه، أوضح الشعرة أنها انصبت على فترة سابقة من حياته حين رافق والديه وأخته إلى سوريا، بعد اندلاع الثورة السورية، قبل خمس سنوات.
وكان جوابه حسب قوله بأنه “كان صغيرا أنذاك، ولا مسؤولية له عن تلك التجربة، التي أكد أنه محاها من ذاكرته وأصبح يعيش حياة جديدة، يتلقى خلالها تكوينا في “حرفة الألمنيوم”، ويتابع “تكوينا رياضيا في كرة القدم” مع أحد الأندية المحلية في منطقة بني مكادة.
يذكر أن أسامة الشعرة، كان قد ظهر في صور رفقة أبيه وشقيقه يحمل سلاح من نوع «كلاشينكوف» بالأراضي السورية، في الأيام الأولى لاندلاع الثورة المسلحة ضد نظام بشار الأسد، قبل أن يعود رفقة أسرته إلى أرض الوطن، بسبب نشوب الاقتتال بين الفصائل السورية المعارضة آنذاك، حسب ما صرح ب والده للمحققين بعدما ألقي القبض عليه بمطار محمد الخامس، وقدم والده للمحاكمة وأدين بثلاث سنوات سجنا نافذا.
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.