لليوم السادس.. المحتجون ينزلون لشوارع الحسيمة نصرة لمطالبهم والمعتقلين

01 يونيو 2017 - 00:39

خرج المحتجون لليوم السادس على التوالي، إلى ساحة سيدي عابد، بمدينة الحسيمة، للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحراك الشعبي بالريف.
الوقفة، التي نظمها المحتجون، مباشرة بعد صلاة التراويح، كما سابقاتها، حظرها وفق تقديرات بعض المشاركين حوالي 5 آلاف، محتج، حيث رفع هؤلاء شعارات من قبيل “عاش الشعب..عاش عاش.. الريافة ماشي أوباش”.
الشعارات المطالبة، بإطلاق سراح، قائد الحراك الشعبي، ناصر الزفزافي، وباقي رفاقه، كانت في مقدمة الشعارات التي رفعها المحتجون، من قبيل شعار “غير أعتقلونا كاملين.. كلنا مناضلين”، في إشارة إلى أن المعتقلين كانوا يناضلون من أجل تحقيق مطالب السكان التي يقولون إنها مطالب عادلة ومشروعة، سبق لقائد الحراك ناصر الزفزافي أن تلاها على على المحتجين في منطقة كارابونيتا، بمدخل الحسيمة، قبل عدة أشهر.

 
وفي خطوة، تعكس الوفاء للشعارات التي خطها بعض نشطاء الحراك البارزين، كما هو الشأن لنبيل أحمجيق، الناشط البارز في الحراك، والذي غاب عن ميادين الاحتجاج بعد حملة الاعتقالات، رفع المحتجون شعار أحمجيق “خرجنا وحتجينا من بيوتنا ديما جينا..الكرامة اللي بغينا والمخزن يقمع فينا”.

 
ورفع المتظاهرون، أيضا، شعارات منددة، بالأوضاع الاجتماعية المزرية، وإنتشار الرشوة والفساد “باراكا باركا من الرشوة والفساد.. باركا باركا راكو شوهتو لبلاد”، قبل أن يهتفوا في شعار آخر “هي كلمة واحدة هاد الدولة فاسدة”.

ونفذ المحتجون وقفتهم، رغم الإنزال الأمني الكثيف الذي رافق هذه الوقفة، على مستوى شارع طارق بن زياد، وأيضا المنافذ والأزقة المؤدية إلى حي سيدي عابد.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي