السلطات تشن "حربا" على أرباب مقاهي مكناس

15 يونيو 2017 - 03:00

استنفرت سلطات مدينة مكناس، منذ مطلع الأسبوع الجاري، قوادها وأعوان السلطة ومصالحها الإدارية، لمنع احتلال الساحات والأرصفة من طرف أرباب المقاهي، خلال الفترة الليلة، بناء على شكايات تقدم بها مواطنون قالوا إنهم يجدون صعوبة في الولوج إلى منازلهم، وكذا ركن سياراتهم بالمواقف المخصصة لقاطني العمارات السكنية.

 
وحسب مصدر مسؤول، فإن قواد المقاطعات، تدخلوا لمنع استغلال الشوارع المجاورة لمحطات سيارات الأجرة الكبيرة، وبمحاذاة الحدائق العمومية، والتي تحولت لما يشبه ” مقهى متنقل”، بعد توغل أرباب المقاهي فيه، وشروعهم في استغلال الواجهات الخارجية، لاستقبال أكبر عدد ممكن من الزبناء، خاصة في ظل ارتفاع درجة الحرارة، حيث يصبح استغلال الفضاءات الداخلية للمقاهي غير متاح.

 
وأضاف المصدر أن أعوان السلطة قاموا بإخطار أرباب المقاهي ومسيريها، وأطلعوهم بالمنع الصادر عن السلطات المحلية، وكذا الشكايات التي تتوصل بها المصالح المعنية، للتدخل من أجل وقف ما سماه ب”زحف أرباب المقاهي والمحلات التجارية”.

 
منع احتلال واجهات الشوارع والأرصفة، دفع أرباب المقاهي للاحتجاج، والمطالبة بتطبيق القانون على الجميع، لأن منع احتلال الأرصفة، يؤكد صاحب مقهى، تستثنى منه مشاريع ومحلات تجارية وسط المدينة الجديدة “حمرية”، التي زحفت نحو واجهات المؤسسات البنكية، وكذا الإدارات العمومية التي تقفل أبوابها خلال فترة المساء.

 
إلى ذلك، تعاني العاصمة الإسماعيلية من مشكل استغلال الشوارع والأرصفة، سواء من طرف أرباب المقاهي والمحلات التجارية، أو من طرف “الفراشة” والباعة المتجولين، حيث تحولت ساحة “الهدبم” والفضاءات المؤدية إليها إلى سوق عشوائي، تغيب فيه معايير الضبط والنظام.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.