الناشط "عماد" يخضع لعملية في الرأس بعد إصابته يوم "الخميس الأسود"

21 يوليو 2017 - 15:35

يخضع، في هذه الأثناء، الناشط في حراك الريف، عماد العتابي، لعملية جراحية على مستوى الرأس بالمستشفى العسكري بالعاصمة الرباط، على إثر الإصابة التي تعرض لها في مسيرة، أمس الخميس، بالحسيمة، والتي واجهتها القوات العمومية ب”العنف”.

وأكد أخ عماد العتابي، في حديثه لـ “اليوم24” أن “مسؤولين” بالمستشفى العسكري أخبروهم أن عماد تُجرى له العملية المذكورة على مستوى الرأس.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عماد لا يزال في غيوبة بالعناية المركزة ويخضع للتنفس الاصطناعي.

ولم تتمكن عائلة الضحية لحد الآن من رؤيته. وأخبرهم مسؤولون أنه لا يمكن مدهم بأي شيء عن حالة عماد إلا بعد خروج الطاقم الطبي من قاعة العمليات، وصياغة التقرير الطبي.

وكان عماد العتابي أصيب في مسيرة 20 يوليوز، التي نظمت أمس الخميس، بمدينة الحسيمة، رغم قرار المنع من قبل السلطات.

وأصيب عماد بضربة قوية على مستوى الرأس أدخلته في غيبوبة، حيث تم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى محمد الخامس بالمدينة.

وظل عماد يرقد في العناية المركزة فاقدا الوعي طيلة ليلة أمس، قبل أن يتم نقله على متن مروحية، حوالي الساعة الثالثة والنصف صباحا، إلى المستشفى العسكري بالرباط.

وأكدت مصادر مطلعة من داخل المستشفى أن حالة عماد كانت “حرجة جدا”. وشدد المصدر أن “عماد بين الحياة والموت”.

وسقط عماد إثر التدخل الأمني العنيف، الذي خلف عدة إصابات في صفوف المحتجين، فيما قالت عمالة الحسيمة إن عناصرها الأمنية أصيب منها حوالي 72.

واستعملت السلطات أمس الغازات المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.وأدى هذا التدخل بالضرب والغاز المسيل للدموع إلى حدوث الكثير من حالات الإغماء في صفوف الشباب والنساء والأطفال حتى من غير المحتجين

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.