أصغر أسير فلسطيني يفكر في خوض إضراب مفتوح عن الطعام

04 أغسطس 2017 - 00:15

أعلنت الهيأة الفلسطينية لشؤون الأسرى، والمحررين، أمس الخميس، أن الأسير الطفل القاصر نور عيسى، البالغ من العمر 16 سنة، هو أصغر أسير إداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ويفكر جديا في الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجا على اعتقاله الجائر، وتحويله إلى اعتقال إداري.

وأوضحت الهيأة ذاتها، في بيان، أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن الأسير الطفل، عيسى، يصر بشكل واضح على خوضه الإضراب المفتوح عن الطعام، في حال لم يتم وضع حد لاعتقاله الإداري، علما أنه كان من المفترض أن يخلى سبيله، ويفرج عنه في فاتح غشت الجاري، إلا أنه فوجئ بتمديد فترة اعتقاله الإداري لثلاثة أشهر إضافية، تنتهي في الأول من شهر نونبر المقبل.

وحملت الهيأة نفسها الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الطفل عيسى، مشيرة إلى أن “هذا السلوك يعبر عن عنجهية وحقد هذا الاحتلال، الذي أصبح يضع الأطفال الفلسطينيين هدفا لإجرامه”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.