زاهر..مغربي حفظ ماء وجه المغاربة يحتج على الإرهاب بجانب ملك إسبانيا

27 أغسطس 2017 - 19:56

نجح سائق سيارة الأجرة المغربي زاهر زنجلي، البالغ من العمر 30 سنة، في إعادة الاعتبار إلى مغاربة أوربا عامة، والمهاجرين في إسبانيا على وجه الخصوص، كما انفرد به ” اليوم 24″، قبل 10 أيام، من خلال مقال تحت عنوان “سائق “طاكسي” يحفظ ماء وجه المغاربة بعد مجزرة برشلونة”.

وشارك السائق المغربي، من أبوين من مدينة العرائش، والذي ازداد في طرابلس قبل أن يرحل إلى كتالونيا، حينما كان عمره سنة واحدة، ( شارك) في الوقفة الاحتجاجية ضد الإرهاب، التي احتضنتها مدينة برشلونة الإسبانية، والتي عرفت مشاركة ملك البلاد فيليبي السادس، ورئيس الحكومة ماريونو راخوي، والعديد من الشخصيات السياسية، وفق ما كشفته صحيفة “إلكوميرسيو” الإسبانية.

وكان المغربي زاهر في الصف الأول للمظاهرة، التي نددت بالإرهاب بعدما تم اختياره ليكون إلى جانب رجال الأمن، والوقاية المدنية، وخدمات الطوارئ، علما أنه يشغل في الوقت نفسه منصب الناطق الرسمي لجمعية سائقي سيارات الأجرة في برشلونة.

سائق سيارة الاجرة المغربي

سائق سيارة الاجرة المغربي

وخلف سلوك سائق سيارة الأجرة المغربي في مدينة برشلونة الإسبانية انطباعا جيدا لدى العديد من الإسبان، بعدما نقلت أخصائية نفسانية، وكاتبة إسبانية، في صفحتها الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر”، ما وصفته بـ“الحس التضامني” للسائق المغربي.

ونشرت الأخصائية النفسية الإسبانية ميرتكس باسامونتيس، كما أشار إليه “اليوم 24” سابقا، تدوينة في صفحتها كتبت فيها”أمي كانت على بعد شارعين من “لاس رامبلاس”، وسائق سيارة أجرة مغربي نقلها إلى المنزل مجانا، وقال لها لسنا كلنا متشابهين”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.