اعتقالات وإصابات في مواجهة بين أفراد قبيلة والقوات العمومية

01 نوفمبر 2017 - 18:41

بعد مرور أقل من سنتين على المواجهة العنيفة، التي اندلعت بين قبيلتي “اولاد بوكايس” و”اقواريط” بدائرة أوطاط الحاج في ميسور، بسبب نزاع حول أرض سلالية تقدر بمئات الهيكتارات، تحول اعتصام قبيلة “اقواريط”، أمس الثلاثاء، لمواجهة مع القوات العمومية، خلفت إصابة عدد من أفرادها، واعتقال شخصين جرى نقلهما إلى المستشفى المحلي بأوطاط الحاج، ومنه إلى المستشفى الإقليمي بميسور، لتلقي العلاجات الضرورية.

وكشفت مصادر “اليوم24” أن أفراد قبيلة “اقواريط”، الذين يعيشون حياة البدو الرحل، دخلوا في اعتصام بمدخل دائرة أوطاط الحاج، للاحتجاج على ما وصفوه بـ”نهب الأراضي السلالية”، عن طريق البيع والشراء، اعتمادا على شواهد إدارية، والشروع في عملية تجزيء سري للأرض السلالية.

اعتصام أفراد قبيلة “اقواريط” داخل خيمة بمدخل أوطاط الحاج، استنفر القوات العمومية المحلية والإقليمية، والتي شرعت في هدم المعتصم، قبل أن تندلع المواجهة بين المحتجين وعناصر الأمن والقوات المساعدة، أسفرت عن تعنيف عدد من المعتصمين، واعتقال اثنين منهم، كما تم حجز خيمة الاعتصام على الطريق الرئيسية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.