الباكوري كاد أن يفقد أملاكه في المحمدية

01 ديسمبر 2017 - 19:00

كان رئيس جهة الدار البيضاء-سطات، مصطفى الباكوري، قريبا من أن يفقد أملاكه العقارية في مدينة المحمدية، بعدما قامت عصابة محترفة بتنفيذ المراحل الأولى لتزوير أوراق ملكيته، بهدف الحصول على قروض بنكية مؤسسة على هذه الأملاك.

الباكوري الذي يقطن في المحمدية، لم يشعر بوجود عملية التزوير هذه ضده، حتى قامت السلطات بتوقيف أفراد هذه العصابة، قبيل أن يصبح ما يملكه في اسم شخص آخر.

ويملك الباكوري الذي كان أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة بين عامي 2012 و2016، فيلا كبيرة في مدينة المحمدية، حيث ترشح في الانتخابات الجماعية لعام 2015 في القائمة الإقليمية، لكن حزبه فشل في تحقيق نتائج كبيرة، وخسر في مواجهة مرض بسيط من حزب العدالة والتنمية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.